مصادر اسرائيلية تتوقع فشل مبادرة الانسحاب من الجنوب اللبناني

أعربت مصادر اسرائيلية عن توقعها بعدم نجاح مبادرة الانسحاب من الجنوب اللبناني. وذكر تقرير نشرته صحيفة (هاآرتس) العبرية امس ان حكومة بنيامين نتانياهو بحثت سيناريوهات متشائمة تؤكد فشل المبادرة في ضوء الموقف السوري الرافض لتلك المبادرة . وأوضحت الصحيفة ان المبادرة الاسرائيلية محكومة بالفشل حتى لو مارست الادارة الامريكية ضغوطها على دمشق. واعتبرت الصحيفة ان سوريا تستخدم إفشال المبادرة الاسرائيلية للانسحاب من لبنان كورقة ضغط على اسرائيل لاجبارها على استئناف المفاوضات حول هضبة الجولان المحتلة. كما تشكك المحافل في امكانية قيام الجيش اللبناني بوضع جنوب الدولة (لبنان) تحت مسؤوليته واشرافه بغية منع هجمات على شمال اسرائيل في حال قيام الجيش الاسرائيلي بانسحاب من جانب واحد في المنطقة الامنية التي يحتلها في جنوب لبنان, وتعتقد محافل التقدير الاسرائيلية في هذا السياق ان حكومة بيروت لن تمنع محاولات شن هجمات من جانب مقاتلي (حزب الله) ضد اسرائيل وان كانت تفترض ان حكومة لبنان ستقوم بالفعل بنشر قواتها العسكرية في الجنوب بعد انسحاب اسرائيلي أحادي الجانب. من جهة اخرى وعلى الصعيد ذاته اشادت صحيفة (هاآرتس) الى ان ادارة الرئيس الامريكي كلينتون تبدي تشككا من ناحيتها ايضا بشأن فرص نجاح حكومة نتانياهو رسميا في مطلع مارس الماضي والتي أبدت بموجبها استعدادها وللمرة الاولى منذ عشرين عاما لتطبيق قرار مجلس الامن رقم 425 ضمن شروط معينة تضمن استتباب الهدوء والامن على حدودها الشمالية مع لبنان وتؤدي الى تفكيك ونزع اسلحة (حزب الله) وفصائل المقاومة الاخرى العاملة في الجنوب اللبناني منذ عام ,1978 وهذا يعاكس القرار الدولي الذي يدعو اسرائيل الى الانسحاب الفوري ودون شروط من لبنان. وتضيف الصحيفة ان واشنطن لا ترى اي فرصة حقيقية لنجاح التحرك الاسرائيلي, الا اذا حصل فعلا على موافقة وقبول لدى سوريا, الامر الذي يستبعده حتى الآن كبار المسؤولين في ادارة كلينتون. رام الله ـ البيان

تعليقات

تعليقات