اجتماع مشترك لوزراء الداخلية والعدل العرب لاقرار اتفاقية مكافحة الارهاب

اكد مجلس وزراء الداخلية العرب على اهمية الاجتماع المشترك لوزراء الداخلية والعدل العرب المقرر عقده في الثاني والعشرين من الشهر الحالي بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة للتوقيع على الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب . وقال بيان اصدرته الامانة العامة للمجلس ان اهمية هذا الاجتماع تتمثل في كونه الاول من نوعه على صعيد العمل العربي المشترك ولتصديه لظاهرة الارهاب الخطيرة والبعيدة كل البعد عن تعاليم الدين الاسلامي والتقاليد العربية الاصيلة. واشار البيان الى ان مجلس وزراء الداخلية العرب سبق وان اتخذ خطوات عدة فى هذا المجال منها اقرار مدونة قواعد سلوك للدول الاعضاء لمكافحة الارهاب والاستراتيجية العربية لمكافحة هذة الظاهرة وكذلك الخطة المرحلية المنبثقة عنها. واضاف البيان انه تم اختيار وزير الداخلية السعودي نايف بن عبدالعزيز رئيسا للاجتماع المشترك لوزراء الداخلية والعدل العرب والذي يحضره الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية والدكتور أحمد محمد السالم الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب. وأكد البيان ان الاتفاقية المنوي توقيعها جاءت نتيجة جهد مشترك بذلته لجنتان منبثقتان عن المجلسين الموقرين, وتضمن عقد سلسلة من الاجتماعات في هذا الشأن كان آخرها خلال الفترة 10 ــ 12/8/1993م, حيث تم وضع الصيغة النهائية لمشروع الاتفاقية في ضوء ما استجد من ملاحظات تقدمت بها عدة دولة عربية. وتشكل الاتفاقية خطوة رائدة للتعاون المشترك بين الدول العربية في نطاق العمل للتصدي للجرائم الارهابية, اذ تضع اسسا وركائز قوية لهذا التعاون سواء على الصعيد الامني او على الصعيد القضائي لاشك انه سيكون لها نتائج ايجابية في تطويق ظاهرة الارهاب والحد من مآسيها ومخاطرها في الوطن العربي. لا شأن للجامعة بالقمة العربية: عبدالمجيد يستقبل ممثل اسر ضحايا لوكيربي غدا القاهـرة ـ أحمد رجب اكدت جامعة الدول العربية ان لا شأن لها بعقد القمة العربية التي راج الحديث عنها كثيرا قبل عيد الاضحى المبارك وقللت الاردن من فرص عقدها بالتشكيك في جدواها بعد العيد. من جانب آخر اكد متحدث باسم الجامعة لـ (البيان) ان الامين العام الدكتور عصمت عبدالمجيد يعتزم لقاء ممثل عن اسر ضحايا حادث لوكيربي غدا الاربعاء بهدف الاستماع منه الى موقف تلك الاسر في ضوء حكم محكمة العدل الدولية بنظر القضية المتهمة فيها ليبيا. واكد طلعت حامد المتحدث الرسمي باسم الجامعة العربية في تصريحات خاصة لـ (البيان) ان ميثاق الجامعة العربية لا يتيح للامانة العامة اجراء اتصالات او الترتيب لعقد قمة عربية. وقال ان مؤسسة القمة يشكلها الملوك والرؤساء العرب وانهم هم المسؤولون عن اجراء المشاورات والاتصالات بشأن عقد اي قمة عربية وحين يتم الاتفاق على عقد قمة تبلغ الامانة العامة لاتخاذ الترتيبات اللازمة. وقال حامد لـ (البيان) ان الامين العام للجامعة العربية د.عصمت عبدالمجيد سوف يستقبل جيمس واير ممثل اسر الضحايا في حادث لوكيربي غدا واضاف ان اللقاء يستهدف شرح الموقف الحالي لأسر الضحايا. واكد حامد ان ليبيا ابدت مرونة كبيرة ومستعدة لتسليم المشتبه فيهما الى دولة محايدة على ان يحاكما وفق القانون الاسكتلندي. واضاف ان الموقف الليبي مدعوم من العرب ممثلا في جامعة الدول العربية كما انه مدعوم من منظمة الوحدة الافريقية وحركة عدم الانحياز مشددا على ضرورة استجابة الولايات المتحدة للحلول المقترحة التي وصفها بأنها (عادلة ومنصفة) وخاصة بعد تأكيد محكمة العدل الدولية لولايتها واختصاصها القضائي في هذه القضية. تونس ـ وحيد الطويلة

تعليقات

تعليقات