الفنادق كاملة العدد خلال العيد: تسهيلات عمانية اضافية لدخول المقيمين في دول التعاون

قامت السلطات العمانية بزيادة التسهيلات الممنوحة للمقيمين في دول مجلس التعاون لدول الخليجي العربية والذين يتمتعون بتأشيرة اقامة سارية المفعول في هذه الدول للدخول إلى السلطة والحصول على تأشيرات الدخول من المنافذ الحدودية . وبعد ان كانت المنافذ الحدودية التي تمنح هذه التأشيرات محصورة في مطار السيب الدولي ومنفذ الوجاجة الحدودي مع الامارات تم اضافة مجموعة كبيرة من المنافذ البرية والبحرية وذلك لتسهيل عملية الدخول للمقيمين في دول مجلس التعاون إلى السلطنة وتيسير ذلك عليهم من خلال مختلف المراكز المتاحة. وقال العقيد سعيد بن هلال الكندي مدير عام الجوازات والاقامة بشرطة عمان السلطانية ان منافذ الدخول للاجانب والمقيمين في دول مجلس التعاون ازدادت لتشمل منافذ حفيت, ووادي الجزى, وخطمة ملامة, وتيبات إلى جانب منفذي مطار السيب الدولي والوجاجة وذلك لضمان انسياب الحركة في منافذ الدخول المشار اليها ولعدم اقتصار الدخول على منفذين فقط. واضاف مدير عام الجوازات انه يمكن للمقيمين والاجانب في دول مجلس التعاون ممن تنطبق عليهم ضوابط الدخول, وتيسيرا لهم مراجعة سفارة السلطنة في الدولة المقيمين بها وذلك لانهاء الاجراءات المطلوبة من جانب السفارة, أو من قيادة شرطة منطقة الظاهرة, أو مكتب السلطنة في امارة دبي. وبالنسبة للتسهيلات الممنوحة لسائقي الشاحنات المحملة بالخضار والفاكهة, فانه تم ابتداء من الاول من الشهر الجاري منحهم تأشيرات دخول متعددة الرحلات لمدة ستة اشهر لمن سبق دخوله إلى البلاد وكذلك للمرافق مرتين على الاقل لمن يرغب في ذلك على الا تتجاوز مدة بقاء الاجنبي في السلطنة في كل مرة عن اربعة اسابيع غير قابلة للتمديد الا في اضيق الحدود وفي الظروف القهرية لمدة لا تتجاوز سبعة ايام, وجدير بالذكر ان منافذ الحدود والدخول إلى السلطنة شهدت اقبالا كبيرا خلال الايام الاخيرة. وقد انعكست التسهيلات التي قدمتها السلطنة لدخول المقيمين على صناعة السياحة بصورة مباشرة حيث اوضحت المديرية العامة للسياحة بوزارة التجارة والصناعة ان حركة السياحة في السلطنة شهدت تطورا خلال العام الماضي حيث ارتفعت ايرادات قطاع الفنادق والاستراحات السياحية في عام 1997 لتصل إلى نحو 42 مليون ريال عماني اي ما يعادل نحو 109.2 مليون دولار وذلك بزيادة مقدارها مليونين ريال عماني (5.2 مليون دولار) عن ما كانت عليه في عام 1996, وبالنسبة لعدد الاسرة المشغولة فانها بلغت في العام الماضي 898771 سريرا بنسبة ارتفاع 3.2% عن ما كانت عليه في عام 1996, وقد بلغ عدد فنادق السلطنة في العام الماضي 52 فندقا. وبالرغم من افتتاح عدة فنادق جديدة في مسقط في الاسابيع الاخيرة منها على سبيل المثال فندق حياة ريجنسي, وفندق شاطىء القرم الدولي, وفندق الشاطىء, بالاضافة إلى عدد من الفنادق الاخرى في الرسيل وروى, الا ان عدد السياح الذين يزورون مسقط في ازدياد ملحوظ خاصة في فترات الاعياد والاجازات. وخلال الايام الاخيرة, ازداد الاقبال من جانب سائحين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية, مما ادى إلى ارتفاع نسبة حجز الفنادق إلى ما يزيد على 100% في بعضها وما يتراوح بين 80% و95% بالنسبة للبعض الاخر وهو تطور ملحوظ بالنسبة للسياحة في السلطنة. وفي فندق شيراتون عمان ارتفعت نسبة الحجز من 95% قبيل عيد الاضحى المبارك إلى 105% خلال ايام العيد, في حين كانت 100% في فندق قصر البستان وهو افخر فنادق العاصمة العمانية وبالنسبة نفسها في فندق الانتركونتننتال, في حين كانت النسبة في فنادق هوليداي ان وحياة ريجنسي بين 80% و100%. مسقط ـ عبدالحميد الموافي

تعليقات

تعليقات