قيادي فلسطيني: البناء في أبوغنيم سيفجر ما تبقى من فرص السلام

قال عصام عبداللطيف المنسق العام للجنة الوطنية والاسلامية لمواجهة الاستيطان, ان اقدام وزارة الاسكان والبناء الاسرائيلية على اصدار عطاءات البناء للبدء بتشييد مستوطنة ابوغنيم, سوف يفجر ما تبقى من فرص امام العملية السياسية ويقضي على كل جهد لتحريك هذه العملية, واعتبر عبداللطيف التقارير الاسرائيلية التي نشرت مؤخرا على هذا الصعيد تحديا خطيرا للشعب الفلسطيني, ولقرارات الهيئات الدولية, وامعانا في تدمير وتمزيق الاتفاقيات . واكد ان الشروع ببناء ألف وحدة سكنية وفقا لخطط وزارة الاسكان والبناء الاسرائيلية سوف يدفع الوضع الشعبي الفلسطيني إلى مرحلة جديدة من الاحتجاج, ويقود إلى مواجهة جماهيرية عامرة على امتداد ارض الوطن, ودعا في تصريح لــ (البيان) جميع القوى والهيئات والمؤسسات الوطنية والاسلامية إلى حشد الطاقات والجهود, لتطوير زخم الحركة الشعبية والارتقاء إلى مستوى الرد الشامل والمتواصل. واكد ان المؤتمر الوطني العام للدفاع عن الارض ومواجهة الاستيطان, الذي سوف ينعقد في جامعة النجاح الوطنية في السادس عشر من الشهر الجاري, وتشارك فيه جميع الفعاليات الفلسطينية واعضاء المجلس الوطني والتشريعي, واعضاء المجالس البلدية, والغرف التجارية في خطة وطنية موحدة لمجابهة سياسة فرض الامر الواقع الاسرائيلية. واوضح عبداللطيف, ان القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية, والمستويات الرسمية والشعبية بمختلف اطرها وحلفائها, عاقدة العزم على احباط مخططات حكومة نتانياهو وفرض ما يسمى بالقدس الكبرى, عبر بدء تنفيذ البناء في جبل ابوغنيم, وفي مشروع البوابة الشرقية. رام الله ـ البيان

تعليقات

تعليقات