رئيس الاتحاد الدستوري المغربي لـ(البيان): تحالف الوفاق مفتوح لمعارضة لا ترى كل شيء أسود

أكد عبد العزيز المسيوي الرئيس المنتدب لحزب الاتحاد الدستوري المغربي, احد اكبر احزاب الاغلبية السابقة, ان حزبه يستعد بعزم (على الصعيد النفسي والمادي والمؤسساتي) للاضطلاع بمسؤولياته الجديدة . واكد في تصريح لـ (البيان) ان (الاتحاد الدستوري غير مستعد للقيام بدورالمعارضة الشرسة والفورية والنظرية والتي ترى كل شيء اسود) واضاف ان مناضلي الحزب يستعدون للقيام بمسؤولياتهم كمعارضين لهم معرفة كافية بواقع البلاد لاننا واجهنا تجربة ملموسة بخصوص قضايا الدولة, وان الحزب سيسلك توجها جديدا من اجل معارضة جديدة ستسود ايضا عمل الفريق النيابي للحزب) . وفيما نفى الميسوي الاشاعات التي ترددت عن انشقاق بعض عناصره عن صفوف الحزب معتبرا الامر يتعلق بـ (ظواهر عارضة ليس لها اي تأثير عن التمثيلية والقوة الحقيقية للحزب) معربا عن (عزم الاتحاد الدستوري على تطهير صفوفه بصرامة) , رفض فكرة قيام حزبه (بقيادة خط احزاب المعارضة) . الا انه استطرد قائلا (ان الحزب سيشكل قطب المعارضة مع شركائه في تحالف الوفاق (الذي يضم ثلاثة احزاب من الاغلبية السابقة) مبرزا (ان هذا التكتل سيظل مفتوحا في (وجه كل الذين يرغبون في الالتحاق به لانهم يتقاسمون معنا قيمنا) . واعلن الرئيس المنتدب للاتحاد الدستوري ان المكتب السياسي للحزب قرر تشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر الاستثنائي المقبل المقرر عقده في نهاية ابريل الجاري وبداية مايو المقبل. مشيرا الى ان هذا المؤتمر يحمل شعار (الاستمرارية) ولكن ايضا (اعطاء الانطلاقة للتجديد والكفاءة) . ويذكر ان محند العنصر الامين العام لحزب الحركة الشعبية الحليف الآخر في تكتل الوفاق اكد لـ (البيان) في وقت سابق عن نية تحالف الاغلبية السابقة في نهج معارضة الحكومة عبد الرحمن اليوسفي التي تضم ممثلين عن سبعة احزاب يسارية وحزبين من تيار الوسط اضافة الى عدد من المستقلين. وكان حزبان مغربيان من تيار الوسط هما الحركة الديمقراطية الاجتماعية وحزب العمل قد اعلنا امس الاول عن تحالف جديد باسم (اتحاد الوسط الديمقراطي الاجتماعي) بهدف تكتيل جهود المعارضة الجديدة. الرباط ـ رضا الاعرجي

تعليقات

تعليقات