اسرائيل توافق على أعمال تجديد محدودة للمسجد الأقصى

رفعت اسرائيل امس معارضتها لأعمال تجديد المسجد الاقصى في القدس التي تقوم بها منذ اكثر من عام السلطات الاسلامية وتشرف على نهايتها . وكانت الشخصيات الرسمية الاسرائيلية هددت العام الماضي بمنع اعمال تجديد قاعة المسجد المرواني للصلاة الواقع تحت الارض, مؤكدا ان هذه الاعمال تنتهك الوضع القائم لمجمع المسجد الاقصى, ثالث الحرمين الشريفين. واعلنت متحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية اخيرا امس ان هذه الاعمال يمكن ان تستمر. واكدت ليندا مينوهين انه (حسب القرار المتخذ يمكن لهذه الاعمال ان تستمر اذا كانت تتعلق بأرض وسجاد المسجد فقط) . واضافت ان (ما تبقى سيعتبر انتهاكا للوضع القائم) يمكن ان يبرر تدخل اسرائيل. وقال العاملون في المسجد الاقصى ان اعمال ترميم قاعة المسجد المرواني انتهت وفتح المكان امام المصلين منذ اشهر. يشار الى ان المسجد المرواني يعود تاريخه الى ما قبل تاريخ المسجد الاقصى الذى تم بناؤه فى القرن الثامن. ــ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات