البيان تنشر نص المبادرة الأمريكية لتطبيق الاتفاق المرحلي بين إسرائيل والسلطة

تنشر (البيان) نص المبادرة الأمريكية الخاصة بعملية السلام كما نشرته صحيفة (يديعوت احرونوت) وجاءت هذه الوثيقة تحت عنوان ( الخطوط العامة لتطبيق الاتفاقات بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية) . وتضمنت المقترحات الأمريكية لردم هوة الخلافات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي كل ما له علاقة بتطبيق الاتفاق المرحلي وتغطي الوثيقة ثلاث مراحل تمتد لفترة 12 أسبوعا. - تخلي اسرائيل أراضي بمساحة 1.9% من مناطق (ج) - الخاضعة لسيطرتها الكاملة وتنقل قواتها إلى المناطق (ب) الخاضعة للسيطرة الأمنية الاسرائيلية والمدنية الفلسطينية. كما تنقل 0.1% من مناطق (ج) إلى مناطق (أ) الخاضعة للسيطرة الفلسطينية الكاملة. كما تنقل اسرائيل خلال هذه الفترة مناطق بنسبة 7% من مناطق (ب) إلى مناطق (أ) - خلال هذه الفترة تنشر السلطة الفلسطينية قرارا رئاسيا يحظر كافة أنواع التحريض في مناطق السلطة الوطنية. - تشكل السلطة الفلسطينية واسرائيل لجنة مشتركة لبحث حالات التحريض. - تقر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعديل الميثاق الوطني الفلسطيني من خلال الغاء جميع البنود التي تدعو لابادة اسرائيل. - تدرس لجنة أمريكية - فلسطينية مشتركة أسباب الغاء ملفات متهمين بالقيام بأعمال عنف, يتواجدون في مناطق السلطة الفلسطينية. الاسبوع السادس وحتى الحادي عشر : - تسلم اسرائيل السلطة الفلسطينية أراضي أخرى في اطار مراحل اعادة انتشار أخرى (انسحاب) تتضمن 5% من مناطق (ج) تنقل إلى مناطق (ب) . - تسلم السلطة الفلسطينية اسرائيل قائمة كاملة باسماء رجال الشرطة الفلسطينية - ملاحظة: تدعي اسرائيل ان عدد رجال الشرطة الفلسطينية ازداد بعدة آلاف عما نصت عليه اتفاقات أوسلو. - تعقد لجنة أمنية اسرائيلية - فلسطينية - أمريكية اجتماعا لاجراء مداولات حول ادعاءات اسرائيل, تهريب أسلحة إلى مناطق السلطة الفلسطينية. - تعقد لجنة التوجيه برئاسة صائب عريقات وداني نافيه اجتماعا لاجراء مداولات في قضايا متعلقة بالمطالب المتبادلة لتسليم مشبوهين يتهمون بالقيام بأعمال عنف. الاسبوع الثاني عشر : - تستكمل اسرائيل خلال الاسبوع الثاني عشر الجزء الأخير من اعادة الانتشار - المرحلة الثانية - والمقصود نقل 5% من مناطق (ج) إلى مناطق (ب) ونقل 1% من مناطق (ج) إلى مناطق (أ) ونقل 5% من مناطق (ب) إلى مناطق (أ) . تستأنف خلال الأسبوع الثاني عشر المفاوضات بين الطرفين حول الحل الدائم. وقال مصدر في ديوان رئيس الحكومة الاسرائيلية معقبا على ما وصفه بقبول الجانب الفلسطيني للمبادرة الأمريكية: (من الطبيعي أن يوافق الفلسطينيون على مبادرة تنسجم مع ما يريدون) . وصرح مصدر سياسي اسرائيلي ان (الموافقة الفلسطينية تضع اسرائيل في موقف صعب في مواجهة الجبهة الأمريكية - الأوروبية - الفلسطينية, حيث سيتهمها الجميع بالتسبب بعدم احراز أي تقدم في المسيرة السلمية. وعقب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على المبادرة الأمريكية قائلا: (لا توجد علاقة بين كل ما يقال حول المبادرة الأمريكية وبين ما سيتم تنفيذه على أرض الواقع اسرائيل فقط هي التي ستحدد احتياجاتها) . وذكرت مصادر صحفية اسرائيلية ان الجانب الفلسطيني وافق على المبادرة الأمريكية بعد استجابة الامريكيين للشرط المركزي الذي عرضه وهو تأييد المطلب الخاص بعدم التخلي عن مرحلة اعادة الانتشار الثالثة ومع ذلك طالب الأمريكيون الفلسطينيين بدراسة نقل المداولات حول مرحلة اعادة الانتشار الثالثة إلى المداولات حول التسوية الدائمة. ولم يرد الجانب الفلسطيني بعد على هذا الطلب. رام الله ـ عبدالرحيم الريماوي

تعليقات

تعليقات