مجلس الشعب المصري يسعى لانشاء آلية داخلية خاصة بالسوق العربية المشتركة

صرح د. فتحي سرور رئيس مجلس الشعب المصري رئيس الاتحاد البرلماني العربي بأن المجلس المصري يعكف حاليا على تشكيل آلية برلمانية تختص بمتابعة توجهات الحكومات العربية نحو انشاء السوق العربية المشتركة ووضع التصورات الخاصة باقامتها . وقال سرور في تصريحات له امس ان المجلس سيكون في مقدمة المجالس النيابية العربية التي ستشكل هذه الآلية لأهميتها في اتخاذ المبادرات البرلمانية التي تسعى باتجاه تحقيق التكامل الاقتصادي العربي. واضاف انه سيتم دعوة اللجنة العامة بالمجلس الى عقد اجتماع لمناقشة هذه القضية وذلك تنفيذا لاحد المقررات الرئيسية للمؤتمر البرلماني العربي الاخير الذي عقد بالعاصمة اليمنية صنعاء مؤخرا. واوضح انه سيتم تنفيذ ذلك اما من خلال تشكيل لجنة فرعية من اللجان البرلمانية ذات المهام الاقتصادية او اختيار احداها للقيام بهذه المهمة وستقدم هذه اللجنة تقارير الى الآلية العربية المتمثلة في اللجنة الخماسية المنبثقة عن الاتحاد البرلماني العربي والتي تقرر توسيع نطاق عضويتها لتشمل برلمانات الدول المنضمة للسوق ولاتفاقية منطقة التجارة الحرة لتكون بمثابة الهيئة البرلمانية للسوق, وبذلك تكون هناك هيئة دائمة داخل مجلس الشعب مهمتها السوق العربية, وتقدم تقارير الى مجلس الشعب لمناقشتها. واكد رئيس مجلس الشعب المصري ان حجم الانجاز الحقيقي في اطار نشاط السوق العربية المشتركة لم يرق بعد الى مستوى تحديات عصر العولمة والاسواق المفتوحة ولم يجسد بعد حجم التطلعات الاقتصادية العربية. واعتبر ان سقوط الشرق اوسطية يعد نصرا للهوية العربية اذا تم استثماره في خطوات ملموسة لدعم هذه الهوية وترسيخها مؤكدا ان السوق العربية المشتركة لن تحدث نقلة في مسيرة العمل العربي المشترك الا عندما تصبح حقيقة يعيشها ويتعامل معها المواطن العربي سواء كان تاجرا او صانعا او مستهلكا. ودعا البرلمانيين العرب بحكم دورهم التشريعي لاتخاذ الوسائل الكفيلة بدعم هذه المسيرة وضمان نجاحها. القاهرة ـ البيان

تعليقات

تعليقات