تحتوي ست نقاط ، شعث يكشف تفاصيل المبادرة الأوروبية للسلام

صرح وزير التخطيط والتعاون الدولى الفلسطينى الدكتور نبيل شعث بأن وزير الخارجية البريطانى روبن كوك عرض على الرئيس ياسر عرفات المبادرة الاوروبية لدفع عملية السلام وأن هذه المبادرة أرسلت الى الولايات المتحدة والى مصر وستسلم الى الاسرائيليين . وقال شعث فى تصريح له امس أن المبادرة احتوت على ست نقاط وهى: أولا ــ انسحاب واسع ومهم بالضفة الغربية من المنطقة (ج) الى المنطقة (أ) يتبعه تحول من المنطقة (ب) الى المنطقة (أ) فى اطار اعادة الانتشار الاول والثانى بحيث يخلق مناطق فلسطينية متصلة وليس جزرا منفصلة متعددة وبأسرع وقت ممكن . ثانيا ــ الالتزام بالمرحلة الثالثة من اعادة الانتشار فى زمانها قبل 30 يوليو وبحسب اتفاق المبادىء وورقة وزير الخارجية الامريكى السابق وارن كريستوفرالمرتبطة باتفاق الخليل . ثالثا ــ استكمال التنفيذ على الارض لكل قضايا المرحلة الانتقالية وعلى رأسها الميناء والمطار والممر الامن والمناطق الصناعية. رابعا ــ تجميد كل الاعمال الاستيطانية والاعمال أحادية الجانب الاخرى . خامسا ــ الالتزام الكامل بكل اجراءات الامن المتفق عليها . سادسا ــ التوجه الى مفاوضات الحل النهائى بعد استكمال هذه النقاط الخمس . وقال الدكتور نبيل شعث أن الاوروبيين يحاولون أولا اقناع الولايات المتحدة الامريكية بتبنى هذه المبادرة ومعهم ومشاركتهم اياها. ومضى يقول أن الاوروبيين يدركون أن اسرائيل سترفض هذه المبادرة ولاتريد أى بند يلزمها بما دمرته من ثقة بعملية السلام لكن هناك اصرارا أوروبيا على الاستمرار فى هذه الجهود. وحول نتائج زيارة روبن كوك لفلسطين ومحادثاته مع الرئيس عرفات قال الدكتور شعث أنه تم الاعلان عن تشكيل اللجنة الاوروبية الفلسطينية الامنية المشتركة ثم الدعوة الى مؤتمر على مستوى الخبراء ثم على مستوى الوزراء يضم أوروبا والولايات المتحدة وفلسطين واسرائيل لانهاء المشكلات المتعلقة بالتطبيق العملى لتشغيل المطار وبناء الميناء وفتح الممر الامن والمناطق الصناعية من منطلق أن تلك هى أدوات التحرك للاقتصاد الفلسطينى بعيدا عن الهيمنة والحصار الاقتصادى. ـ ا ش ا

تعليقات

تعليقات