اجتماع قريب للهيئات الشعبية بالمدينة: نواب معان يقاضون وزير الداخلية

اكد نائب معان احمد آل خطاب على انه مع زميليه نائبي معان وليد عوجان ونايف كريشان سوف يقومون بمقاضاة وزير الداخلية نذير رشيد لدى المحكمة المختصة بالنظر في قضايا التحقير والذم والتشهير على خلفية تصريحاته التي اتهمهم فيها بالكذب . وقال آل خطاب ان تصريحات رشيد قد مست اضافة للنواب الثلاثة واهالي المدينة كامل اعضاء مجلس النواب والذين يتوجب ان يكون لهم موقف حازم في هذه القضية. واضاف ان اجتماعا سيعقد خلال ايام للفعاليات والهيئات الشعبية المختلفة في مدينة معان من اجل اقرار حزمة من الخطوات التي قررت تلك الفعاليات والهيئات والشخصيات الشعبية اتخاذها ضمن اطار الدستور والقانون على ضوء الاجراءات التي اتخذت بحق المدينة وكذلك تصريحات وزير الداخلية وقال ان نواب المدينة مستعدون للامتثال لمطالب اهل المدينة خلال هذا الاجتماع اذا طلبوا منهم تقديم استقالاتهم. من جهة اخرى اوعز الامير حسن نائب الملك الى الجهات المختصة بالافراج عن عدد آخر من الموقوفين على خلفية الاحداث المؤسفة التي جرت في مدينة معان مؤخرا. ويأتي هذا الاجراء الذي تم بموجبه الافراج عن 29 موقوفا كدفعة اولى و 21 موقوفا افرج عنهم امس تنفيذا لارادة الملك حسين بسرعة البت بالتحقيقات والاجراءات القانونية الاخرى. ولم يبق حتى امس اسم سوى سبعة موقوفين يتوقع ان يتم الافراج عنهم اليوم او غدا. كما توقع المحامي حسين المجالي نقيب المحامين في رده على سؤال لمراسل البيان ان يتم الافراج عن المهندس ليث شبيلات نقيب المهندسيين السابق في غضون الاسبوع الحالي.

تعليقات

تعليقات