آل جور وتشيرنومردين بحثا منع انتشار التكنولوجيا النووية - البيان

آل جور وتشيرنومردين بحثا منع انتشار التكنولوجيا النووية

اجتمع نائب الرئيس الامريكى آل جور ورئيس الحكومة الروسية فيكتور تشيرنومردين فى مقر وزارة الخارجية الامريكية امس الاول للتباحث حول التعاون الفضائى بين البلدين والحد من انتشار تكنولوجيا السلاح النووي. وفى بداية الاجتماع قرأ كل منهما رسالة من رئيسه . وقال تشيرنومردين فى رسالة بوريس يلتسين ان لجنة التعاون الاقتصادى المشكلة بين البلدين قبل خمس سنوات قد ساعدت فى تقريب العلاقات بين البلدين. واضاف (عائدات السلع بين بلدينا تضاعفت خلال هذه الفترة. الاستثمارات الامريكية فى الاقتصاد الروسى تشكل ثلث الاستثمارات الاجنبية) . وقال (نحن نعمل سوية وبشكل وثيق فى طائفة من الاتجاهات الرئيسية مثل تطوير العلوم والتكنولوجيا والعناية بالصحة وحماية البيئة والقضايا السلمية للفضاء والحد من التهديد النووي) . ومن جانبه قال جور فى رسالة بيل كلينتون(لقد جسدت اللجنة ديناميكية وفعالية العلاقة الامريكية الروسية. واظهرت بان العمل سوية يمكن حكومتينا من حل مشاكلهما) . وقال مسؤولون ان احد اهم المسائل المطروحة على بساط البحث بين الجانبين اطلاق الروس للاقمار الاصطناعية الاجنبية وهى مسالة تحدها الاتفاقية الموقعة بين الولايات المتحدة وروسيا عام 1996 التي تحمي الشركات الامريكية من المنافسة الخارجية. واضافوا ان الوضع الان حيال هذه المسألة قد تغير لان الشركات الامريكية اخذت تدخل فى مشاريع مشتركة مع نظيراتها الروسية فى اطلاق الصواريخ كما ان هناك اهتماما امريكيا لتفعيل برنامج الفضاء الروسى وذلك كى يتمكن الروس من دفع مساهمتهم فى تكاليف بناء محطة الفضاء الدولية التى يفترض ان يبدأ العمل بها هذا الصيف . وعطل نقص الاموال روسيا فى دفع مساهمتها فى برنامج المحطة الفضائية الذى تبلغ كلفته 21 مليار دولار امريكي. ومن القضايا الاخرى التى تخيم بظلالها على المحادثات حسب قول المسؤولين بناء روسيا مفاعل نووى فى بوشهر بايران وهو مشروع تعارضه الحكومة الامريكية بشدة بدعوى انه قد يستخدم لاغراض تدخل فى انتاج اسلحة نووية. ــ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات