المهدي إلى أسمرا اليوم: حزب (الأمة) يدعو لبرلمان معارض في المنفى

يغادر الزعيم السوداني المعارض, رئيس الوزراء السابق الصادق المهدي القاهرة صباح اليوم متوجها إلى العاصمة الارتيرية اسمرا التي ستشهد اجتماعا دعا اليه المهدي لزعماء الفصائل السودانية المعارضة المنضوية تحت لواء (التجمع الوطني الديمقراطي) للتشاور حول مشروع سيطرحه حزب الامة يهدف إلى تطوير (التجمع) وتوسيع قاعدة المشاركة فيه لتشمل كل القوى المعارضة للنظام السوداني, ويسبق الاجتماع التداولي الذي دعا اليه المهدي اجتماع هيئة القيادة والمكتب التنفيذي المقرر عقده في اسمرا يوم السادس عشر من هذا الشهر. وعلمت (البيان) ان الملامح الاساسية لمشروع حزب الامة لتطوير وتفعيل التجمع تهدف إلى عقد (برلمان سوداني معارض) يجمع كل القوى السودانية الفاعلة والنشطة في الخارج, وان ينبثق عن هذا البرلمان قيادة تنفيذية منتخبة يحدد لها البرلمان واجبات محددة ويضع خطة عمل مرحلية تجرى المحاسبة عليها دوريا بواسطة البرلمان, كذلك يهدف المشروع إلى تكوين مكاتب متخصصة ومتفرعة يجري اختيار المسؤولين عنها وفقا لمعايير تتجاوز (القسمة الحزبية, الضيقة التي يجري العمل بها الان) , وبرغم ما يبدو ان المشروع الذي يقترحه حزب الامة لتطوير وتفعيل التجمع يستجيب لانتقادات كثيرة ودعوات متكررة نادت بها قواعد التجمع الوطني الديمقراطي, الا انه يبدو كذلك ان المشروع سيكون محل جدل شديد في اجتماعات هيئة القيادة والمكتب التنفيذي للتجمع. القاهرة ـ عبدالله عبيد

تعليقات

تعليقات