باتلر أرسله من خلف ظهر عنان: فريق ريتر الأمريكي بدأ مهام التفتيش في العراق

قام فريق المفتش الامريكي سكوت ريتر التابع للامم المتحدة والذي سبق لبغداد في يناير الماضي صباح امس بعملية تفتيش في العراق . ونقلت صحيفة الحياة (الصادرة في لندن امس عن مصادر في الامم المتحدة ان ريتشارد بتلر رئيس لجنة الامم المتحدة الخاصة المكلفة بازالة اسلحة الدمار العراقية لم يخطر كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة بأنه سيوفد الامريكي ريتر الى بغداد. وافاد شهود عيان في بغداد ان المفتش ريتر الذي وصل الى بغداد امس الاول شارك شخصيا في عملية التفتيش. واضاف المصدر نفسه ان الفريق عاد صباح امس على متن 15 سيارة تابعة للامم المتحدة الى المقر الرئيسي للجنة الخاصة المكلفة نزع اسلحة الدمار الشامل العراقية (يونيسكوم) في بغداد , وردا على سؤال حوال ما اذا كان الفريق قام بتفتيش احد المواقع في العراق اكتفى عضو في الفريق بالقول (لاتعلىق) . وكانت وكالة الانباء العراقية قد اشارت باقتضاب لوصول ريتر في معرض ذكرها للزيارات التي قام بها خبراء لجنة التفتيش امس. وفي اشارة الى تقليل العراق من اهمية زيارة بتلر طلبت السلطات من المصورين واطقم التلفزيون عدم تغطية وصوله. وقال الان دايسي المتحدث باسم اللجنة الخاصة ان ريتر سيقوم (بتفتيش عادي) ولن يفتش مواقع رئاسية0 لكن المتحدث رفض اعطاء تفاصيل عن تشكيل الفريق الذي يرأسه ريتر والذي كان العراق منعه من العمل في ينايرفي بداية احدث ازمة بين بغداد والامم المتحدة0 وطلب العراق عندئذ احداث توازن في تشكيل الفريق الذي كان اغلبه من البريطانيين والامريكيين. وفي نيويورك قال تشارلز دويلفر نائب رئيس لجنة التفتيش ان ريتر سيواصل المهمة التي بدأها ببغداد في يناير وأن عدد اعضاء فريقه سيتغير يوما بيوم حسب الموقع الذي يزوره ولدي سؤال دويلفر عن سبب ارسال ريتر الى بغداد قال (انه خبيرنا انه افضل رجل لاداء المهمة وهذا سبب انه هناك) ورفض كشف تفاصيل عن مهمة ريتر وقد تحدثت صحيفة الحياح الصادرة في لندن في عددها امس ان قرار بتلر ابفاد ريتر يهدف الى اختبار مدى التزام العراق باتفاق وقعه عنان مع بغداد في الشهر الماضي بشان التفتيش على الاسلحة. وقالت الصحيفة ان عنان حث بتلر عن عدم المبادرة باتخاذ قرارات ولكن ان يلجأ اولا بدلا من ذلك الى اختبار مدى تمسك العراق بتفتيش (المواقع الرئاسية) . وقالت ان بتلر لم يبلغ عنان انه بصدد ايفاد ريتر (رغم تناولهما الغداء معا قبل يوم واحد من ابلاغ بتلر الحكومة العراقية ان الفريق في طريقه الى العراق) ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي بالامم المتحدة قوله (هل اختيار بتلر للامريكي سكوت ريتر الذي احتجت عليه السلطات العراقية مرارا بمثابة تاكيد لصلاحيات اللجنة الخاصة وحقوقها مع استئنافها عمليات تفتيش المواقع الحساسة وان هدفه افتعال ازمة لنسف الاتفاق الذي توصل الىه الامين العام مع الحكومة العراقية)

تعليقات

تعليقات