مدير الأمن الفلسطيني لــ (البيان) : المستوطنون يخططون لتقسيم غزة - البيان

مدير الأمن الفلسطيني لــ (البيان) : المستوطنون يخططون لتقسيم غزة

حذر اللواء عبد الرازق المجايدة مدير عام الأمن الفلسطيني ان التخطيط الأمني للمستوطنات الاسرائيلية في قطاع غزة يهدف الى تقسيمه . وقال أعلى مسؤول أمني في الاراضي الفلسطينية ان المستوطنين يعتزمون تقسيم القطاع الى خمسة أقسام منفصلة بواسطة طرق عرضية ومستوطنات أمنيه. وأوضح اللواء المجايدة ان التمدد الاستيطاني بكل اشكاله على الاراضي الفلسطينية أمر مخالف للاتفاقات. واشار الى مواقع جديدة أقامها الجيش الاسرائيلي في مستوطنة كيسوفيم ومنطقة البرج ومحفوظ الفرا الواقعة قرب مستوطنة كفاردروم. وكشف أن جميع المواقع العسكرية الموجودة في المنطقة الجنوبية ترمي الى تقسيم الأرض الفلسطينية وهي أوضاع مخالفة للاتفاقات بين الجانبين. من ناحية اخرى يقف الفلسطينيون موقف العاجز عن الدفاع عن نفسه أمام نهم المستوطنين في ابتلاع المزيد من الارض العربية. ففي منطقة المواصي بخانيونس أفاد السكان بأن مجموعة من المستوطنين قامت بالاستيلاء على حوالي عشرة دونمات من المنطقة الغربية بالقرب من مستوطنة كفاريام. واوضح السكان ان مستوطنا يدعى فوري قد احاط الدونمات بالحجارة والاسلاك الشائكة واكدوا انه يسعى لانشاء مستوطنة جديدة بجوار مستوطنة كفاريام. وقال عبد العزيز قدح عضو السكرتارية العليا للجنة الوطنية الاسلامية للدفاع عن الاراضي ومواجهة الاستيطان بقطاع غزة ان التصدي الجماهيري هو الرد الوحيد على سياسة الاستيطان الرامية الى ابتلاع القطاع. ومن ناحيتهم ناشد السكان الذين يقاومون المحاولات الكثيرة لسلبهم اراضيهم, السلطة الفلسطينية والارتباط الفلسطيني بضرورة التدخل الفوري لايقاف الانتهاك الاسرائيلي المتصاعد وخاصة الاستيلاء على شاطىء البحر في خانيونس واغلاق طريق البحر بين المحافظتين رفح وخانيونس. وأكد تقرير صادر عن مركز غزة للحقوق والقانون بغزة حول الانتهاكات الاسرائيلية ان السلطات الاسرائيلية تواصل مخططها الرامي الى تقطيع أوصال الاراضي الفلسطينية عن طريق بناء المستوطنات الاسرائيلية وشق الطرق الاستيطانية ومصادرة الاراضي وهدم المنازل. وقال المركز وهو عضو لجنة الحقوقيين الدولية في جنيف لقد صادرت السلطات الاسرائيلية مساحات واسعة من الاراضي الزراعية وأقامت عليها (18) مستوطنة الى جانب المنطقة الصناعية التي يطلق عليها (ايرز) واشار المركز الى ان المستوطنات تسيطر على حوالي 30% من المساحة الاجمالية لمحافظات غزة التي لا تتجاوز 240 كم. ويستوطن حوالي 1500 يهودي على ما مساحته 120 كيلو مترا مربعا من اراضي قطاع غزة. ونبه المركز الى انه في شمال القطاع تحاصر المستوطنات نسيانيت وايلي سيناي ودوغيت والمنطقة الصناعية أبرز القرى الفلسطينية في بيت حانون وبيت لاهيا ومخيم جباليا. وتجثم مستوطنة نتساريم فوق ارض زراعية بشكل يفصل منطقة غزة عن المنطقة الوسطى. وحدد المركز أن (14) مستوطنة اسرائيلية تحيط مدن دير البلح وخانيونس ورفح الى جانب قرية الرهيبنة شرقي مدينة رفح (وتقع قريبا من خطوط الهدنة مع اسرائيل). اما في منطقة المواصي غربي محافظة خانيونس وعلى الشارع المؤدي الى منطقة البحر فقد وضع المستوطنون حاجز الكتروني ونقطة مراقبة اسرائيلية للتدقيق في البطاقات الشخصية للمواطنين الفلسطينيين واجراء التفتيش للحافلات والسيارات. غزة ـ ماهر ابراهيم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات