هاجم الترابي: أبرز مساعدي الهندي يتوقع انضمام الميرغني لـمسيرة الحوار - البيان

هاجم الترابي: أبرز مساعدي الهندي يتوقع انضمام الميرغني لـمسيرة الحوار

قال وزير الاسكان السوداني السابق عثمان عمر الشريف, ابرز مساعدي المعارض المنشق زين العابدين الهندي ان هناك مخططا اجنبيا لفصل شرق وجنوب البلاد . ولم يعط الشريف تفاصيل محددة عن الجهات التي تقف وراء (المخطط) لكنه قال ان هذه الجهات تدعم الفصيل المقاتل في جنوب السودان بزعامة جون قرنق كما تساند مقاتلي قبائل البجا في شرق البلاد. واضاف في حديث تنشره اليوم صحيفة (الرأي العام) المستقلة ان ما يجري في غرب السودان ــ وتحديدا في لاية دارفور ــ ليس نهبا مسلحا ــ كما تقول الحكومة ولكنها حركة سياسية مسلحة تستهدف القبائل العربية هناك واضاف: لابد ان تدرك الحكومة هذا الخطر وتتعرف على الاصابع الاجنبية التي تحرك هذا الصراع. واعرب الشريف ــ من جانب اخر ــ عن تفاؤله بانضمام زعيم المعارضة السودانية بالمنفى محمد عثمان الميرغني الى (مسيرة الحوار الوطني) وكشف الوزير السابق الذي كان يمثل حزب الاتحادي الديمقراطي الذي يتزعمه الميرغني في حكومة العهد الديمقراطي في منتصف الثمانينات وانه (لم تعد هناك اعتراضات للضمانات التي يطلبها الميرغني باشراف بعض الدول العربية والافريقية على الحوار ومبادىء الوفاق) . لكنه لم يذكر الجهة التي وافقت على هذه الضمانات. من ناحية اخرى هاجم عثمان الشريف تصريح الدكتور حسن الترابي الذي اشار فيه الى ان (المؤتمر الوطني) وهو التنظيم السياسي للدولة اصبح حزبا سياسيا. وقال الشريف ان المؤتمر الوطني (ليس حزبا سياسيا وان قال اهله ذلك لانه بتنظيم جاء ليساعد سلطة قائمة بالاكراه في عملية ربط قاعدة الهرم في المجتمع وبين النخبة الحاكمة) . الخرطوم ـ يوسف الشنبلي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات