أعمال عنف غامضة بالغرب: مقتل 21 مدنيا واحراق 25 قرية سودانية

اكد ثلاثة نواب برلمانيين مقتل 21 شخصا واصابة 15 آخرين وحرق 23 قرية بولاية غرب دارفور, وقال النواب لصحيفة (الشارع السياسي) ان ما يحدث هناك ليس نهبا مسلحا تقليديا وصراعا قبليا, واضافوا ان الحكومة الاتحادية لم تقم حتى الان بتوفير سبل للقضاء على هذه الظاهرة بالرغم من اعلان حالة الطوارئ. وقالو ان ان حوادث النهب والاضراب تزيد وأن الاحداث تتفاقم معتبرين ان (المجموعات المسلحة عبارة عن مافيا او شبكة منظمة تمتلك اسلحة حديثة تستخدم في عمليات تدمير القرى) . على صعيد مستقبل قال ابراهيم السنوسي والى شمال كردفان ان ترتيبات امنية جديدة يجري اعدادها وللحد من ظاهرة النهب المسلح واضاف ان عددا من عتاة محترفي النهب المسلح سلموا انفسهم طوعا للسلطات الامنية واشهرهم (ود كركبه) ومعه مدفع ار بي جي ورشاش (جيم في) وكشف السنوسي انه تم القاء القبض (على ثلاثة من عتاة النهب المسلح سلموا انفسهم واسلحتهم وان الدولة ستقوم بدفع الديات عن جرائم القتل التي قاموا بها في السابق بعد ان استفادوا من قرار العفو. الخرطوم ـ البيان

تعليقات

تعليقات