اتفاق سوداني مصري حول استغلال مياه النيل - البيان

اتفاق سوداني مصري حول استغلال مياه النيل

اتفقت مصر والسودان على اعداد رد موحد على مبادرة البنك الدولي بشأن تقليل الفواقد وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية, وكذلك توحيد الموقف في سلسلة الاجتماعات والمؤتمرات الخاصة بنهر النيل حتى عام 2002, ومن بينها مؤتمر (كيجاري) برواندا غدا , واروشا بتنزانيا يوم الثاني من مارس المقبل. وقال الدكتور محمود ابوزيد وزير الاشغال والموارد المائية في تصريحات خاصة لـ (الاهرام) امس عقب عودته من زيارة للسودان, ان مصر والسودان قررتا اتخاذ موقف موحد للرد على استفسارات بقية دول حوض النيل تجاه المشروعات المصرية والسودانية مثل توشكى وترعة السلام وتوليد الكهرباء بالسودان. وقال الوزير: ان مصر والسودان قررتا تبادل الخبرات لمعالجة مشكلات الاطماء في مشروع الجزيرة بالسودان, بالاضافة إلى حل مشكلات ورد النيل والحشائش المائية باستخدام انواع معينة من الحشرات والاسماك الآكلة للحشائش وكذلك تنفيذ الدراسات الخاصة بوقف زحف الرمال على مجرى نهر النيل بجنوب السد العالي, والاستفادة من المساقط المائية على النيل. واتفقت الدولتان كما قال الوزير على تحديد المناطق بكل من الجزيرة السودانية والدلتا والوادي لتنفيذ المشروعات التجريبية لاستخدام تكنولوجيا الري الحديثة وتوزيع المياه. من جهة اخرى اكد السفير فتحي الشاذلي مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الاوروبية انه لا توجد اي تخوفات من التلاعب في حصة المياه المقررة لمصر وان ما يتردد عن مخاوف خاصة بمحاولة اسرائيل باثارة الفتن مع دول اعالي البحار امرا مبالغ فيه, وقال الشاذلي انه في جميع الاحوال فان خسارة مصر من المياه في اصعب الظروف لن تتعدى سبعة ملايين متر مكعب وهي كمية يمكن تعويضها بترشيد المياه وتقليل نسبة الفاقد وادخال بعض التكنولوجيا الحديثة. واشار السفير الشاذلي امام اعضاء لجنة الدفاع والامن القومي لمجلس الشورى في اجتماعهم امس برئاسة الدكتور سعيد الدقاق ان مصر تتابع اي تحركات اجنبية إلى دول حوض النيل من شأنها اقامة اي عراقيل امام حصة مصر من المياه. القاهرة ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات