البرلمان اليمني يستدعي وزير الاعلام ثالثة

صنعاء ــ عبدالله سعد نقض البرلمان اليمني امس قراره السابق الصادر السبت الماضي الخاص بوقف جلساته اعتبارا من الخميس المقبل (غدا) وقرر استمرارية جلساته الى اجل لم يحدده. وكان البرلمان استمع في جلسة امس الى تقرير لجنة الثقافة والاعلام حول نتائج التحقيق بشأن الملابسات التي حالت دون نشر خبر ووقائع جلسة المجلس الاثنين الماضي (9 فبراير) التي جرى فيها عملية المناقشة والتصويت على بيان المجلس بشأن الازمة الحالية حول العراق. وقد برأت اللجنة في تقريرها الاطراف الحكومية والبرلمانية والفنية العاملة بالمجلس. لكنها تحدثت عن تناقض في المهام بين الاطراف الحكومية والبرلمانية وعدم التزامهم بالقواعد السليمة الصحيحة وفق الآلية المتعارف والمتفق عليها. وأكدت اللجنة بضرورة التزام الحكومة بالنص الدستوري الخاص بنشر وبث وقائع جلسات البرلمان وعدم جواز حذف او منع أي موقف يصدر عن البرلمان والرجوع الى المجلس بشأن المواقف التي يكون فيها ضرر بمصلحة البلاد وهو النص الذي تراه اللجنة ملزما على وزارة الاعلام العمل والتقيد به ومن جهته برر وزير الاعلام عبدالرحمن الاكوع بأن البرلمان لم يرسل بجانب بيانه رسالة غطائية للبيان وهو الامر الذي ادى الى التماس القائمين عن الاجهزة الاعلامية الرسمية وعدم نشر البيان وبثه في حينه وهو التبرير الذي نفاه الطاقم الاعلامي البرلماني الذي اشار ان الاخبار والبيانات التي يرسلها دائما تكون مرفقة برسائل غطائية. وقرر البرلمان بعد الاستماع الى تقرير لجنة الثقافة والاعلام استدعاء وزير الاعلام الى المجلس اليوم (الاربعآء) وذلك للاستماع والرد على استفسارات النواب اثناء مناقشتهم لتقرير اللجنة والاستدعاء الاخير هو الثالث لوزير الاعلام خلال اسبوع واحد.

تعليقات

تعليقات