نددوا بكلينتون وأحرقوا العلم الامريكي: مئات اللبنانيين يتظاهرون ضد الضربة امام البرلمان - البيان

نددوا بكلينتون وأحرقوا العلم الامريكي: مئات اللبنانيين يتظاهرون ضد الضربة امام البرلمان

بيروت: وليد زهر الدين شارك المئات من أبناء الشعب اللبناني في مظاهرة حاشدة أمام مقر مجلس النواب اللبناني تضامنا مع الشعب العراقي المهدد بعدوان امريكي, بينما كان المجلس منعقدا لبحث الازمة. وفيما ندد هؤلاء بـ كلينتون السفاح حسب ما كتبوا على لافتاتهم قاموا باحراق العلم الامريكي قبل أن يوقع 34 من الشخصيات العربية البارزة على نداء يطالب بمنع الضربة العسكرية ورفع الحصار عن الشعب العراقي. ونفذت احزاب قومية ويسارية وهيئات ثقافية لبنانية امس بمشاركة شخصيات نيابية اعتصاما تضامنيا مع العراق في مواجهة ضربة عسكرية امريكية محتملة وقامت بحرق العلم الامريكي امام البرلمان النيابي. وافاد مراسل فرانس برس ان نحو 500 شخص شاركوا في الاعتصام ورفعوا لافتات تندد بالولايات المتحدة ومنها (لا لضرب العراق) (لا للمجازر ضد النساء والاطفال) (كلينتون (بيل) سفاح) . مليون طفل عراقي ماتوا جوعا فلا تقتلوا الملايين بقنابلكم) . وقام المعتصمون بحرق علم الولايات المتحدة. في المقابل منع الجيش اللبناني اقامة اعتصام مماثل في بدلة عرسال في البقاع شرقي لبنان. وتفرق المعتصمون فورا بسبب المواجهات التي جرت مطلع الشهر الجاري بين انصار الشيخ صبحي الطفيلي قائد (ثورة الجياع) والجيش اللبناني اسفرت عن وقوع ثمانية قتلى. في هذه الاثناء ترأس نبيه بري جلسة للجان نيابية داخل مقر المجلس بحضور بعض الوزراء وخلص المجتمعون الى سلسلة من التوصيات ابرزها: - التنديد بالمعايير المزدوجة التي تتعامل بها الولايات المتحدة وبريطانيا تحت ستار ابداء الحرص على تنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي. - رفض استخدام القوة ضد العراق والتأكيد على التمسك بوحدة الاراضي العراقية وادانة التحالف العسكري بين تركيا واسرائيل. - المطالبة برفع الحصار عن شعب العراق ودعوة اتحادي البرلمانيين العربي والدولي لاتاحة المجال امام الشعب العراقي لانتاج نظامه السياسي الذي يلائم حرية اختياره. وكان بري ترأس قبل ظهر امس جلسة مشتركة لهيئة مكتب مجلس النواب ولجان الدفاع والخارجية والاعلام وحقوق الانسان, حضرها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ميشال المر ووزير الخارجية فارس بويز ووزير الدفاع محسن دلول ووزير الاصلاح الاداري بشارة مرهج ووزير الاعلام باسم السبع لمناقشة الازمة العراقية. وعلى صعيد التضامن اللبناني والعربي مع شعب العراق في الازمة الحالية وقعت ايضا 34 شخصية لبنانية وسورية وعربية على نداء مشترك يطالب بالوقوف ضد اي عدوان على العراق وتحديد برنامج زمني لرفع الحصار عنه, وقد صدر النداء عقب اجتماع عقدته تلك الشخصيات ومن ابرزها ابراهيم عبدالله رئيس الجمعية اللبنانية لحقوق الانسان شفيق الحوت كاتب, عدنان شومان وزير الاقتصاد الاسبق, علي عقلة عرسان رئيس اتحاد الكتاب العرب, حيث طالبوا جميعا بالمصالحة العربية الشاملة واعادة العراق الى حظيرة الوطن العربي والمجتمع الدولي بأسرع ما يمكن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات