صباح الأحمد...الإعلام أفزع الناس: الكويت تواصل الاستعداد للأسوأ - البيان

صباح الأحمد...الإعلام أفزع الناس: الكويت تواصل الاستعداد للأسوأ

الكويت - أنور الياسين واصلت الكويت استعداداتها التحوطية تحسباً لاحتمال قيام الولايات المتحدة بضرب العراق, حيث قام ولي العهد ورئيس الوزراء الكويتي الشيخ سعد العبدالله الصباح بزيارة مقر هيئة العمليات والخطط في رئاسة الأركان, واطلع على الاستعدادات والاجراءات العسكرية التي تم اتخاذها لمواجهة التطورات, بينما زار نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ سالم 0الصباح قاعدة علي السالم الجوية حيث التقى قادة القوات البريطانية الموجودة فيها. على الصعيد السياسي ردت الكويت بغضب على تصريحات أطلقها وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف في بيروت أول أمس وهدد فيها الكويت بعواقب وخيمة. واعتبر وزير الاعلام الكويتي الشيخ سعود ناصر الصباح أن تلك التهديدات مكررة, وليست جديدة, داعياً الصحاف إلى الاحتفاظ بأية ملاحظات لديه لنفسه. وأكد الشيخ سعود الصباح أن الوضع الأمني في الكويت جيد جداً, ولا يستدعي القلق والخوف. وقال (يجب ان يعي العراق أننا نتحمل مسؤولية الدفاع عن بلدنا بمساعدة حلفائنا وأصدقائنا) . وأوضح أن الكويت حذرت مراراً من تهديدات ونوايا معتبراً ما أطلقه الصحاف دليلاً آخر على هذه التهديدات غير المبررة. وكان الصحاف قال: إن الكويت ترتكب (خطأ قائلاً) بسماحها للولايات المتحدة باستخدام أراضيها في مهاجمة العراق وقال إن هذا ليس تهديدا ولا مناشدة فمن يفتح أراضيه للأمريكيين فسيتحمل العواقب الوخيمة على حد ادعائه. على صعيد متصل عقد مجلس الأمة الكويتي أمس اجتماعاً استكمل خلاله مناقشة الاجراءات الحكومية الخاصة باستعدادات الوزارات والهيئات للتعامل مع تطورات الموقف. وذكرت مصادر وثيقة الصلة بالنواب المستجوبين لوزير الاعلام بشأن قضية الكتب الدينية أن اقتراحاً قدم من قبل خمسة أعضاء يطلبون فيه تأجيل مناقشة الاستجواب لمدة شهرين وأفاد مصدر نيابي أن النواب الثلاثة د. فهد الخنة د. وليد الطبطبائي ومحمد العليم يملكون الآن عشرة أصوات لتقديم طلب طرح الثقة بالوزير لكنه شكك في الوقت نفسه في تمكنهم من الحصول على ثلثي أصوات النواب عند التصويت بطرح الثقة. على ذات الصعيد, انتقد وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد السياسة الاعلامية المتبعة لمعالجة الأزمة, واعتبر انها تسببت في إثارة ذعر وفزع المواطنين وزاد (أنا أكثر من ينتقد وسائل الاعلام لاثارتها لهذه المواضيع وأتمنى منكم أن تهدأوا قليلاً) . إلى ذلك, أكد وكيل وزارة الخارجية الكويتية سليمان ماجد الشاهين مجدداً موقف بلاده الواضح والصريح الداعي إلى ضرورة التزام العراق بتنفيذ قرارات مجلس الأمن لتجنيب الشعب العراقي وشعوب المنطقة النتائج الوخيمة التي تنجم عن ضربة عسكرية محتملة. جاء ذلك خلال لقاء الشاهين بسفراء المجموعة الافريقية المعتمدين لدى الكويت حيث استعرض معهم آخر التطورات التي تشهدها المنطقة والمتصلة بالأزمة بين العراق الأمم المتحدة بشأن مفتشي أسلحة الدمار الشامل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات