موسى: التصرف القطري (غير رشيد) ومصر تبحث رد فعل مناسبا - البيان

موسى: التصرف القطري (غير رشيد) ومصر تبحث رد فعل مناسبا

وصف وزير الخارجية المصري عمرو موسى امس قيام قطر بصرف مئات المصريين العاملين لديها بأنه تصرف (غير رشيد) وقال ان مصر تبحث في رد فعل مناسب) . وقال موسى في تصريح صحفي (اننا نتلقى هذه الانباء باندهاش واسف, لان المسألة ليست مسألة انهاء عقود, اذ ان الجهة التي تستعين ببعض العمالة للعمل لديها لا بد ان تلتزم بهذه العقود لان هذه العقود محددة المدة) . واضاف (انني احاول استخدام الفاظ مهذبة قدر الامكان هذا تصرف غير رشيد وستكون له اثار غير حميدة) . واضاف (نحن لا نجبر اي دولة على التعاقد مع مصريين لكننا نتحدث عن الفصل الجماعي التعسفي وهذا مسلك غير رشيد لان ردود الفعل العصبية التي تخلق ازمات بين الشعوب مسألة لا يمكن قبولها) . وقال (يجب الا يكون رد فعلنا عصبيا وسريعا ولا نريد لمثل هذه التصرفات غير الرشيدة من بعض الاشخاص او الجهات في قطر ان تؤثر على العلاقات العامة بين مصر وقطر او العلاقات العربية في عمومها, ولكن يجب احترام حقوق المصريين وكرامتهم ولا شك انه سيكون هناك رد فعل مناسب لهذا) . وكان سفير مصر في الدوحة محمد منيسي اكد امس الاول ان قطر انهت عقود حوالي 500 مصري يعملون في وزارة الداخلية وهيئة الاتصالات ووزارة الدفاع منذ بدء تدهور العلاقات بين البلدين في نوفمبر الماضي عندما قاطعت مصر مؤتمر الدوحة الاقتصادي للشرق الاوسط. ولم تجد المصالحة التي تمت برعاية العاهل السعودي الملك فهد في 3 ديسمبر الماضي في نزع فتيل الازمة التي تدهورت مجددا مع فرض تأشيرات دخول على مواطني البلدين. وكانت الصحف المصرية شنت هجوما حادا على وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم الذي اتهمته بانه وراء الازمة مع مصر. ـ ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات