في مؤشر على تقدم لمحادثاته ببغداد، مبعوث يلتسين يتوجهه الى مدريد للقاء بريماكوف

توجه فيكتور بوسوفاليوك المبعوث الخاص للرئيس الروسي بوريس يلتسين الى مدريد امس لاطلاع وزير الخارجية الروسي في مدريد على نتائج محادثاته مع القيادة العراقية. وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية فالىري نستروشكين في تصريحات لرويتر عن اعتقاده (انه لولم يكن هناك تقدم لما كان هناك مايدعوه للتوجه الى مدريد) . ولم يدل نستروشكين بتفصيلات وكان يلتسين اوفد بوسوفالىوك الى العراق في وقت سابق الاسبوع الحالى في محاولة لاستخدام نفوذ روسيا لدى بغداد وتجنب استخدام القوة في المواجهة بين العراق والامم المتحدة حول المفتشين الدوليين. وغادر المبعوث الروسي بغداد بطريق البر في ساعة مبكرة امس الخميس بعد ان سلم رسالة من يلتسين للرئيس العراقي صدام حسين وقالت وكالة الانباء العراقية انه جرى خلال الاجتماع (تبادل الافكار) وان صدام اعرب عن تقديره لجهود الوساطة الروسية. وكانت اولبرايت قالت ان الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام قواتها الجوية والبحرية في الخليج في توجيه ضربات للعراق دون مساندة دولية اذا دعت الضرورة لضمان انهاء برامج الاسلحة البيولوجية والكيماوية والنووية العراقية. وتعارض روسيا استخدام القوة وتأمل ان تكرر النجاح الذي حققه بريماكوف من قبل في نوفمبر الماضي عندما بذل جهودا لنزع فتيل ازمة مماثلة واجتمع بريماكوف مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك امس الاول الاربعاء واعرب الاثنان عن رغبتهما في تفادي استخدام القوة. وكان وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف صرح بأن (بوسوفالىوك غادر بغداد) ولم يرغب الوزير في اعطاء تفاصيل عن مباحثات المبعوث الروسي. وكان قد اقتصر من قبل على الايضاح بان الجانبين (تبادلا سلسلة من الافكار) بشأن سبل انهاء الازمة بين العراق والامم المتحدة. وذكرت وكالة الانباء العراقية ان رسالة يلتسين تتعلق (بالوضع الراهن والازمة التي خلقتها الولايات المتحدة ولجنة الامم المتحدة الخاصة لنزع السلاح العراقي) وقالت الوكالة العراقية ان يلتسين تحدث ايضا عن (الجهود التي تبذلها روسيا طبقا للاتفاق المبرم مع العراق في نوفمبر الماضي) من اجل انهاء ازمة بين الامم المتحدة والعراق بشأن المفتشين الامريكيين الدوليين. واكد الرئيس صدام حسين لبوسوفالىوك انه (يقدر جهود بوريس يلتسين وحكومته ووزير خارجيته) يفجيني بريماكوف في سبيل (العمل على الالتزام باتفاق نوفمبر الماضي) وعلم مراسل وكالة انباء الشرق الاوسط في بغداد من مصدر دبلوماسي مقرب من السفارة الروسية بالعراق ان المبعوث الروسي عرض على الرئيس العراقي بعض المقترحات التي من شأنها تسوية المشكلة الراهنه بين بغداد واللجنة الخاصة غير انه لم يشر الى طبيعة هذه المقترحات مكتفيا بالقول بأن المناقشات بين الجانبين اتسمت بالصراحة والوضوح وجرت في مناخ ايجابي . وحضر الاجتماع طارق عزيز نائب رئيس الوزراء ومحمد سعيد الصحاف وزير الخارجيه عن الجانب العراقي فيما حضرها عن الجانب الروسي اعضاء الوفد المرافق للمبعوث الروسي والسفير الروسي في بغداد نيكولاي كارتوزوف .(الوكالات) .

تعليقات

تعليقات