أجواء ملبدة تحيط بالعملية: تصاعد الاتهامات المغربية للبوليساريو بمحاولة إفشال الاستفتاء - البيان

أجواء ملبدة تحيط بالعملية: تصاعد الاتهامات المغربية للبوليساريو بمحاولة إفشال الاستفتاء

صعدت الرباط من اتهاماتها لجبهة البوليساريو بوضع عراقيل امام شيوخ الصحراء وممارسة الضغط عليهم لافشال عملية تحديد الهوية التي تشرف عليها الامم المتحدة, تمهيدا لاجراء استفتاء تقرير مصير المنطقة المتنازع عليها بين الطرفين . وفيما شدد ادرس البصري وزير الداخلية المغربي على التزام بلاده التام بتطبيق اتفاق هوستن بين المغرب والبوليساريو, في اجتماع عقده مع سفراء الاتحاد الاوروبي والدول الاعضاء في مجلس الامن المعتمدين في الرباط, اعلنت مجموعة من القبائل الصحراوية عن رفضها لمحاولات اقصائها من لوائح المصوتين في الاستفتاء, اثر رفض بعض شيوخ الجبهة تسجيل افراد منها, متهمة البوليساريو بتعمد عرقلة خطة تحديد الهوية او تعطيلها بهدف تجاوز المهلة التي حددتها الامم المتحدة والمقررة في مايو المقبل. وكان اتفاق هيوستن الموقع في الولايات المتحدة الذي تم برعاية الوسيط الدولي وزير الخارجية الامريكي الاسبق جيمس بيكر قد خلص الى وضع خطة محددة لتسريع اجراء الاستفتاء تشمل فضلا عن احصاء السكان المنحدرين من اصول صحراوية واطلاق سراح الاسرى والمحتجزين وعودة اللاجئين, خفض اعداد قوائم المغرب والبوليساريو والتزام اجراءات دقيقة خلال الفترة الانتقالية. ويربط المراقبون بين التطورات الجديدة في ملف الصحراء وبين الاجتماع الذي عقده وزير الداخلية المغربي بمسؤولي بعثة الامم المتحدة المكلفة الاستفتاء في العيون, كبرى الاقاليم الصحراوية, وكذلك اجتماعه بشيوخ الصحراء المشاركين في عملية تحديد الهوية, حيث اكد ان (المغرب سيدافع عن حق كل المنحدرين من الاقاليم الجنوبية في التقدم لتحديد هويتهم بكل الوسائل المادية والمعنوية. وطبقا لمصادر مغربية فان مراقبي جبهة البوليساريو في عملية تحديد الهوية يضغطون باتجاه وضع عراقيل على الشيوخ لمحاولة اقحام اشخاص لا صلة لهم بالاقاليم الصحراوية, وجاء في بيان رسمي ان مراقبي البوليساريو يقومون بتغيير تواريخ ميلاد بعض الصحراويين الذين لا يتوفرون على السن القانوني, لتمكينهم من المشاركة في الاستفتاء, وهي معطيات اعتبرت الرباط انها تتطلب (مراجعة لبعض الجوانب العملية) على اساس الالتزام بتطبيق المعايير الخمسة المتضمنة في خطة الامم المتحدة والتي تضبط تحديد هوية الاشخاص المؤهلين للمشاركة في الاستفتاء, وهي معايير تمكن المتحدرين من اقاليم الصحراء من المشاركة في الاستفتاء. ونقل عائدون من مخيمات تندوف حديثا ان البوليساريو تقوم منذ فترة باستقدام اشخاص لا صلة لهم بمناطق الصحراء الى المخيمات بهدف ادماجهم في عملية تحديد الهوية, ووصف احد شيوخ الصحراء هذه العملية بانها (محاولات يمكن ان تؤدي لايقاف مسلسل الاستفتاء) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات