مركز الوثائق الاسرائيلي بلاهاي ينفي حقن اطفال فلسطينيين بفيروس الايدز

اصدر مركز المعلومات والوثائق الاسرائيلية في (لاهاي) تقريرا عن ما وصفه بالاتهامات الفلسطينية للحكومة الاسرائيلية , نفى التقرير المعلومات التي اعلنها مندوب فلسطين امام لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة في جنيف, والتي جاء فيها قيام اجهزة الامن الاسرائيلية بحقن 300 طفل فلسطيني بفيروس الايدز اثناء الانتفاضة, لم يقدم التقرير الصادر من المركز اية ادلة أو بيانات تؤكد نفي الاتهامات عن اسرائيل وارتكابها لهذه الجريمة البشعة باستخدم اسلوب الهجوم على فلسطين واعلامها وسيلة للدفاع عن الاتهامات الموجهة لاسرائيل, واتهم الاعلام الفلسطيني بتلفيق الاتهامات لتشويه واجهة اليهود وبتزييف الحقائق عن اسرائيل. ذكر التقرير ان الاعلام الفلسطيني يرفض حتى الآن الاعتراف بمأساة ضحايا الهلوكوست والتي قتل فيها ستة ملايين, واشار إلى ان بعض الصحف الفلسطينية تنفي في كل مناسبة وجود وثائق علمية لدى اسرائيل تثبت هذا الرقم وان عدد الضحايا اليهود في الحرب العالمية الثانية لا يزيدو عن 400 الف فقط, ووصف مركز المعلومات والوثائق الاسرائيلية البيانات التي اعلنها مندوب فلسطين بأنها من الدعاية العالمية لجذب شفقة وعطف العالم, وتغطية أعمال الفدائيين الارهابية على حد وصفه ضد اليهود.

تعليقات

تعليقات