حبش يعتزل الحياة السياسية ويتفرغ للدراسات الاستراتيجية

قرر الدكتور جورج حبش مؤسس ورئيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اعتزال الحياة السياسية. وذكرت مصادر موثوقة لـ (البيان) ان حبش قرر التفرغ لاقامة خمسة مراكز للدراسات الاستراتيجية في خمس دول عربية لم يسمها . وعلمت (البيان) من المصادر نفسها ان ابوعلي مصطفى نائب حبش سوف يخلفه في منصب السكرتير العام للجبهة الشعبية كبرى المنظمات الفلسطينية المعارضة لاتفاق اوسلو مع العدو الصهيوني. من جهة اخرى اجتمع الدكتور جورج حبش مع سبعة اعضاء في حركة (ابناء البلد) في الوطن المحتل وبحث معهم موضوع الخلافات داخل الحركة بسبب موقف البعض من الشراكة مع التجمع الوطني في داخل الخط الاخضر. وافادت مصادر عليمة ان الدكتور حبش طلب منهم الحفاظ على اطار التجمع واكد مصدر عليم لـ (البيان) ان حبش اخبر اعضاء الوفد بانه سوف يتابع شخصيا التطورات داخل الحركة والتجمع ولن يسمح بحدوث انشقاق ويذكر ان عددا من المقربين في حركة ابناء البلد عقدوا اجتماعا لبحث امكانية وضع حد للخلافات ولكن لم تتمكن الاطراف من التوصل الى ذلك لان السكرتير العام للحركة رجا اغبارية طلب عقد مؤتمر لكي يبت في موضوع الشراكة الا ان معارضيه رفضوا هذا الاقتراح كون الاغلبية تؤيده.

تعليقات

تعليقات