عرفات بعد لقائه مع حسين: محادثات واشنطن الفرصة الاخيرة

اعتبر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في عمان ان القمتين المنفصلتين اللتين سيعقدهما الرئيس الامريكي بيل كلينتون في واشنطن مع رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو وعرفات كل على حدة هما (الفرصة الاخيرة) لانقاذ عملية السلام . وقال عرفات في تصريحات صحافية عقب محادثاته مع عاهل الاردن الملك حسين (لا شك) ان محادثات واشنطن تشكل آخر فرصة لانقاذ عملية السلام) . واعرب عن امله في ان (يتمكن كلينتون من اقناع نتانياهو بهذا الموضوع. وعن محادثاته في عمان قال عرفات انه (شرح للملك حسين الوضع الحالى بالنسبة لمحادثاتنا مع الاسرائيليين والاعطال والصعوبات التي نواجهها (وتحول دون) تنفيذ ما تم الاتفاق علىه) وافاد التلفزيون الرسمي ان الملك حسين جدد دعم بلاده للسلطة الفلسطينية ورفض الاردن (لاي اجراءات احادية الجانب من شأنها تقويض عملية السلام) في اشارة الى سياسة اسرائيل الاستيطانية. وقالت مصادر اردنية رسمية ان الرئيس عرفات طلب من الملك حسين مواصلة جهوده لانقاذ عملية السلام المتعثرة والاستمرار في بذل مساعيه الداعمة للحقوق الفلسطينية. واضافت المصادر ان الملك حسين اكد موقف الاردن الثابت ازاء الفلسطينيين ودعم جهودهم من اجل نيل حقوقهم على ترابهم الوطني. واشارت الى ان البحث تناول ايضا سبل تطوير العلاقات الاردنية الفلسطينية من خلال تفعيل الاتفاقيات وبرامج التعاون المتفق علىها بين الجانبين .الوكالات

تعليقات

تعليقات