قبرص تنتقد (حورية البحر): سوريا تستنكر دعوة موردخاي العرب للمشاركة في المناورات المشتركة - البيان

قبرص تنتقد (حورية البحر): سوريا تستنكر دعوة موردخاي العرب للمشاركة في المناورات المشتركة

اعرب دبلوماسي سوري بالقاهرة عن استنكار بلاده ازاء الدعوة التي اطلقها اسحاق موردخاي وزير الدفاع الاسرائيلي لمشاركة مصرية وسورية في مناورة مع اسرائيل وتركيا العام المقبل. وأدان المسؤول السوري بشدة تلك المناورات كما أدان مشاركة الاردن في مناورة (حورية البحر) مشيرا الى ان تلك المشاركة خروج على الموقف العربي كما انها خروج على قرارات المقاطعة العربية لاسرائيل. وحول الدعوة التي اطلقها موردخاي تساءل الدبلوماسي السوري عن كيفية المشاركة في مناورات عسكرية مع من يستهدف الامن القومي لسوريا وللمنطقة العربية بأسرها. واعتبر المصدر السوري ان المناورات التركية ـ الاسرائيلية تهدد بشكل مباشر سوريا.واضاف (ان هذه المناورات لن تمر مرور الكرام وسوف يكون هناك موقفا واضحا بشأنها , واضاف ان محاولات العرب السابقة لاثناء تركيا عن اتخاذ موقف مناوىء لنا قد فشلت, وعلى تركيا ان تتحمل تبعات اختيارها. ومن جهة ثانية جددت قبرص انتقادها للمناورات وقال وزير الخارجية القبرصي يوانيس كاسوليدس امس ان قبرص قدمت الى اسرائيل (مذكرات ودية) تبدي فيها قلقها بشأن المناورات العسكرية مع تركيا في شرق البحر المتوسط. وقال كاسوليدس للصحفيين (يتعين علىّ ان اعلن بوضوح اننا بصفتنا حكومة قبرص لسنا سعداء بشأن هذه المناورات المشتركة التي تجريها تركيا واسرائيل والولايات المتحدة في المنطقة) وكانت المناورات التي جرت امس الاول وشملت تدريبات على عمليات البحث والانقاذ هي الاولى من نوعها منذ ابرمت الدولة الىهودية تحالفا عسكريا مع تركيا الاسلامية في عام 1996. وقال كاسوليدس (اننا نري هذا التعاون على المستوى العسكري بين تركيا واسرائيل على انه تطور لا نؤيده) واضاف ان حكومته قدمت مذكرات في نيقوسيا وتل ابيب الشهر الماضي. وتابع بقوله ان العلاقات مع اسرائيل مازالت (جيدة جدا) وقد انتقدت الدول العربية بشدة هذه المناورات ودعت تركيا الى الغاء اتفاقها العسكري مع اسرائيل . وقال كاسوليدس ان قبرص تشعر بالقلق من رد فعل الدول العربية التي ترتبط قبرص معها بعلاقات ودية. وهناك خلافات بين قبرص وتركيا التي احتلت الثلث الشمالى من الجزيرة. القاهرة ـ احمد رجب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات