اسرائيل لاتزال العدو الاول لغالبية الاردنيين

اظهر إستطلاع إردني-فلسطيني مشترك نشر امس في عمان أن أغلب المواطنين في الاردن مازالوا ينظرون إلى إسرائيل على أنها عدوا لهم رغم توقيع إتفاقية السلام الاردنية الاسرائيلية في عام 1994. وقال إستطلاع الرأي الذي أجرته الجامعة الاردنية بالاشتراك مع المركز الفلسطيني للابحاث إن 80 في المائة من الاردنيين مازلوا يؤمنون بأن إسرائيل تعتبر عدوا للاردن لاسباب دينية وسياسية. ويعتقد أغلب المواطنين الذي إجري معهم الاستطلاع وعددهم 2.739 مواطنا من الاردن والضفة الغربية وقطاع غزة أن عملية السلام في المنطقة غير مثمرة. وقال حوالي 50 في المائة من الاردنيين و 57.4 في المائة من الفلسطينيين إن مفاوضات السلام غير ناجحة. وقال 38.3 في المائة فقط من الفلسطينيين إنهم يعتقدون أن مباحثات السلام سوف تقود إلى إنشاء دولة فلسطينية مستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة. كما يفضل معظم هؤلاء الذين إجري معهم الاستطلاع نوعا من الوحدة السياسية بين الاردن والمناطق الفلسطينية. ويذكر أن 50 في المائة من الاردنيين من أصل فلسطيني كما يعيش بالاردن أكبر عدد من اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الاوسط ويبلغ 1.4 ملايين لاجيء. د.ب.أ

تعليقات

تعليقات