عمر نور الدائم لـ (البيان): مؤتمر لحزب الأمة ثالث أيام العيد باسمره - البيان

عمر نور الدائم لـ (البيان): مؤتمر لحزب الأمة ثالث أيام العيد باسمره

اكد الدكتور عمر نور الدائم الامين العام لحزب الامة السوداني المعارض موقف الحزب الحاسم والرافض لأية صفقة ثنائية مع النظام السوداني الحالي . وكشف نور الدائم ان حزب الامة الذي يتزعمه الصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني السابق سيعقد مؤتمرا موسعا ثالث ايام العيد في العاصمة الاريترية يتخذ أثناءه قرارات حاسمة تعالج في مجملها قضايا حزبه بالاضافة الى تبني مواقف ثابتة ازاء عدد من القضايا السودانية العالقة. واوضح نور الدائم في حديث لـ (البيان) ان حزب الامة ينطلق في تعامله اليومي مع الشأن السياسي السوداني من التزام راسخ بمقررات اسمره الصادرة في العام 1955 كما ان الحزب يصدر عن موقف ثابت بأنه لا تعامل ثنائي مع النظام. وقال نور الدائم ان المهدي حاول على مدى سبع سنوات قضاها داخل السودان فتح قنوات للحوار مع النظام من اجل حمله الى اعادة الديمقراطية والسلام دون جدوى, وقد اغلق حزب الامة باب هذه المحاولات بخروج المهدي من السودان. واوضح الامين العام لحزب الامة ان البيان الختامي (لمؤتمر القضايا المصيرية) السوداني اكد على التزام (تجمع المعارضة بتحقيق السلام العادل والديمقراطي والوحدة القائمة على الارادة الحرة للشعب السوداني وحل النزاع الحالي بالوسائل السلمية من خلال تسوية عادلة وناجزة) . واضاف نور الدائم ان الحل السلمي للازمة السودانية لا يعني المصالحة مع النظام. وقال ان الحوار مع السلطة في الخرطوم يجب ان تسبقه شروط عدة من اهمها: ان يثبت النظام مصداقية توجهه نحو الديمقراطية بالغاء الامر الجمهوري رقم (2) الذي فرض حظرا على النشاط الحزبي. وشدد على ان التجمع لا ينفي الحل السلمى للنزاع السوداني كما ان امريكا اكدت على لسان وزيرة الخارجية مادلين اولبرايت تأييدها للحل السلمي من خلال مساندة مقررات اسمره وتشجيع جهود دول الايجاد. كما شدد في الوقت نفسه على انه لا توجد لحزب الامة ادنى نية للوصول الى مصالحة مع نظام البشير ــ الترابي. وقال نور الدائم ان حزب الامة سيبدأ في اليوم الثالث لعيد الفطر مؤتمراً موسعا يشمل جميع اعضاء اجهزة الحزب الدستورية وكوادره السياسية بالاضافة الى الجناح العسكري للحزب (جيش الامة للتحرير) . واضاف ان نحو 200 شخص سيشاركون في اعمال المؤتمر بينهم 30 عنصرا نسائياً. واوضح ان المؤتمر سينتخب اجهزة الحزب الداخلية بما فيها المكتب القائد ويعالج سلسلة من القضايا التي من شأنها تعزيز فعالية الحزب وتصعيد العمل السياسي والعسكري من اجل اسقاط النظام الحالي في الخرطوم تحت مظلة خطة تجمع المعارضة السودانية. وكشف نور الدائم كذلك ان مؤتمر الحزب سيتبنى عددا من القرارات بشأن قضايا سودانية عالقة تشكل في مجملها مهام المرحلة الحالية والمرحلة الانتقالية. اسمره ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات