منى بوسمرة

منى بوسمرة

منى بوسمرة

أرشيف الكاتب

  • درس في غاية الوضوح استعرضه محمد بن راشد في كلمات موجزة ومؤلمة، لكنها تحمل وصفة العلاج لأمراض أمتنا العربية التي أصابها الوهن، وسموه يعلّمنا، بحكم تجربته وخبرته في القيادة، أن هناك دواء واحداً فيه شفاء من كل تلك الأمراض التي أصابت الجسد
  • التهديدات الإيرانية التي تتصاعد، يوماً بعد يوم، لا تقف عند حدود منطقة الخليج العربي، بل يمكن اعتبارها، دولية، وقابلة للتمدد إلى دول العالم. هذا الرأي ليس مبالغة، ومن السطحية أن يعتقد البعض أن هذه التهديدات محصورة بمنطقة الخليج العربي،
  • جاءت زيارة محمد بن زايد إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية في توقيت بالغ الأهمية، تدرك فيه قوى العالم الحية والمؤثرة حساسيته من جهة، وحاجة هذه الدول إلى تنسيق المواقف إزاء مختلف القضايا.
  • وعي سياسي مبكر بأهمية استقرار وأمن المنطقة، وبالمخاطر والتحديات التي تواجه هذا الاستقرار، هو ما قاد بوصلة الإمارات الواضحة منذ البداية، فكانت دعواتها تتجدد في كل مرة بضرورة أخذ وجهة نظر دول المنطقة بعين الاعتبار، في أي توافقات دولية في هذا
  • مرحلة جديدة تدخل إليها الإمارات، تبدأ اليوم وتمتد حتى عام 2031، وتستهدف جعل وطننا الرائد عالمياً في جودة الحياة وسعادة شعبه، ما يعني أننا مقبلون على مرحلة جديدة من تطوير الأدوات والآليات التي تنتقل بنا من الأداء التقليدي للحكومات المتمثل
  • في مشهد إنساني جليل ومؤثر، وبعطاء القلب الكبير، وحُنوّ الأب، احتضن محمد بن راشد الطفلة الطاجكستانية مهينة غانييفا،
  • من المفيد دائماً مراجعة الذات والوقوف على المنجز، من أجل التصويب والابتكار والتجديد، في أي من شؤون الحياة، ومنها إعلامنا الوطني،
  • عبقرية فريدة ميزت الراحل الكبير الشيخ زايد، طيب الله ثراه، صاغت وأسست دولة باتت اليوم نموذجاً في الإنجاز والريادة وقدوة في نشر القيم النبيلة والسامية التي آمن بها ورسخها في أبناء شعبه،
  • ليس غريباً أن يظهر اسم الإمارات بشكل متكرر ودائم في المؤشرات الدولية التي ترصد أفضل بيئات الاستثمار ورفاهية العيش
  • فرحة وطن 19 مايو 2019
    فرحة وطن، وأيّ فرحة! هي فرحة يزفها محمد بن راشد لأبناء شعبه تجعل العيد أعياداً، وتزين ليل الإمارات بالأفراح والألحان وتضيء سماءها بالأنوار والألوان، بإعلان سموه تزويج ثلاثة من أنجاله الصيد،
  • أظهرت حادثة التخريب المتعمد التي تعرضت لها أربع سفن في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات في خليج عُمان، الحاجة العاجلة لمعالجات فورية .
  • من دون استباق لنتائج التحقيق الذي تجريه السلطات الإماراتية بالتعاون مع الجهات الدولية، حول الحادث التخريبي الذي وقع أمس في خليج عُمان بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات،
  • تزوير الحقائق ونشر الأكاذيب والتلاعب بالمواثيق والقوانين الدولية، هذه هي استراتيجية قطر اليائسة في علاج أزمتها، وهذا هو الطريق الذي يواصل نظام الدوحة الهروب ..
  • ندخل شهر رمضان، والإمارات تعيش عام التسامح الذي يجسد القيم الإنسانية كالتناغم والتعايش والتراحم والترابط، لكنها تتجلى بوضوح أكثر في شهر الصوم مع زيادة الخير والعطاء، كأفعال طمأنينة وسلام مع النفس ومع المجتمع وقبل ذلك مع الله سبحانه وتعالى.
  • تفوّق الإمارات، بريادتها وإنجازاتها ونموذجها التنموي الفريد، وبشهادة الشباب العربي الذي وضعها للعام الثامن على التوالي في مكانة سبّاقة على دول متقدمة وعريقة،
  • المدينة الأجمل، دبي، أجمل بفكر قيادتها التي تضع سعادة الناس هدفاً أسمى لكل السياسات والمشاريع والمبادرات.
  • في التقييمات الدولية ينظر إلى الطاقة الكهربائية وتوفرها وكفاءة إنتاجها باعتبارها محوراً حيوياً لمجموعة واسعة من مؤشرات التنمية.
  • سقوط قطري 28 أبريل 2019
    تُثبت الأيام أن سياسات قطر تتسم بالانفصام على مستويات مختلفة، وليس أدل على ذلك من أنها بعد قرار مقاطعتها سعت بكل قوتها لتدويل أزمتها،
  • مثلما لا يوجد مستحيل في الإمارات، فلا يوجد مفاجآت أيضاً، فكل شيء متوقع من قيادة طالما تميزت منذ نشأة الدولة بالقدرة على هندسة العمل الحكومي.
  • تفوق الإمارات، الذي يشهد به القاصي والداني، وتنشد استنساخه دول وحكومات، لم يأتِ من فراغ، فوراء هذه الريادة قيادة تخلص العمل.
  • صدمة جديدة تصيب العالم، هم من الفكر نفسه الذي ضرب في نيوزيلندا، يضربون اليوم في سريلانكا، إنه فكر الكراهية بغض النظر عن ملتهم أو دينهم أو عرقهم أو لونهم،
  • المواقف المضيئة لدولة الإمارات، في مساعدة الأشقاء والأصدقاء في المحن والأزمات لا تتوقف ولا تنتهي ولا يحكمها سوى المبادئ القومية والإنسانية،
  • في محطة جديدة مهمة، تحتضن من خلالها تونس القمة الثلاثين للقادة العرب، يزداد وضوح وصواب الرؤية الداعية إلى تعميق التعاون والتضامن بين دول عالمنا العربي،
  • نجحت دبي في جمع العالم تحت مظلة الفروسية والتسامح أمس على مضمار ميدان خلال كأس دبي العالمي للخيول، كما نجحت في كتابة التاريخ بالتتويج باللقب الأغلى للعام الثاني على التوالي،
  • كعادته دائماً في متابعة شؤون كل القطاعات، كان محمد بن راشد حريصاً ومنذ 18 عاماً على حضور كل دورات منتدى الإعلام العربي وتوزيع جوائز الصحافة العربية، ما يعكس إيمانه القوي بالدور الحيوي للإعلام، وضرورة تفاعل القائد بشكل فعال ومباشر مع
  • مع انطلاق منتدى الإعلام العربي في دبي اليوم، نستذكر كلمات محمد بن راشد في كل مناسبة التقى فيها الإعلاميين، والتي قدم فيها دائماً رؤيته لدور الإعلام اليوم، واعتباره شريكاً أصيلاً في التنمية والنهضة وتحصين المجتمعات، يوضح المواقف ويبرز
  • دور مؤثر وإيجابي عظيم، حملت الإمارات من خلاله على عاتقها تقديم مساهمة فاعلة في نشر السلام والاستقرار إقليمياً وعالمياً، وهي مساهمة جاءت ثمارها واقعاً ملموساً..
  • كل يوم يضع الشيخ محمد بن راشد رصيداً إضافياً من مبادرات العطاء والإيجابية في بنك الخير والأمل الذي أسّسه قبل خمسين عاماً مع توليه مسؤولياته الوطنية،
  • في يوم سلام ورحمة، كما هو يوم الجمعة، يغتال مجرم إرهابي، سكينة ذلك اليوم، وإنسانيته، مستفرداً بعشرات المصلين، الساجدين الراكعين،
  • نضع أيدينا على قلوبنا، خوفاً على الجزائر، فهذا البلد العربي العزيز، بلد المليون شهيد، يُعد ركناً أساسياً في المغرب العربي، وصلته بالأمن القومي العربي صلة لا ينكرها إلا الجهلة.
  • التجارة روح دبي 11 مارس 2019
    «قدر دبي أن تكون محطة بين الشرق والغرب، وبين الشمال والجنوب، وقدر دبي أن تكون مطار العالم وميناءه الرئيسي»، من تلك الكلمات للشيخ محمد بن راشد في وثيقة الخمسين..
  • السبق العالمي لدولتنا الحبيبة توّجته عناوين كثيرة في الريادة والإنجاز والنهضة في مختلف المجالات، وكذلك في تمكين المجتمع وأفراده،
  • لا تردد.. لا خوف من المستقبل.. لا مستحيل.. ولا توقف للركون إلى إنجاز.. وصفةٌ استثنائية من قيادة استثنائية شجاعة، بدأنا نحصد، محلياً وعربياً، ثمار نجاحها في التحدي الحضاري العظيم الذي تقوده في صناعة أجيال مختلفة..
  • قبل أيام، قال الشيخ محمد بن زايد أثناء زيارته لكوريا الجنوبية، إن نهج الإمارات هو إرسال رسائل إيجابية إلى العالم منذ نشأة الدولة، ومن المصادفة أن تأتي الأحداث فوراً لتؤكد سلامة وصدق هذا النهج الذي أرساه الوالد المؤسس..
  • رؤية طموحة تقود الإمارات، باستراتيجياتها المثابرة لتعزيز مكتسبات الدولة، داخلياً في تسريع التنمية الشاملة والمستدامة للوطن وأجياله، وخارجياً في تعظيم الدور الحيوي الذي تخدمه الإمارات عالمياً في نشر السلام والاستقرار الدوليين، وتعزيز
  • في كل فعل ومبادرة منذ نشأة الاتحاد حتى اليوم وفي الخطط المستقبلية، يأتي المواطن في مقدمة أولويات القيادة، عبر سياسة حكومية تستهدف رغد العيش وجودة الحياة. ومن تلك السياسات صار شعب الإمارات هو الأسعد عالمياً، محققاً ميزة لم تأتِ من فراغ أو
  • منذ وقت مبكر تزدهر في الإمارات صناعة المعارض التجارية محوّلة أرض الدولة إلى منصّات تجارية عالمية لكل المنتجات، من حبة الدواء حتى الطائرات، عبر نجاحها في استقطاب أبرز المصنعين العالميين في كل القطاعات حتى تحوّل قطاع المعارض إلى رافدٍ مُهم
  • قوة دبي، حاضنة حوارات العقول، تجاوزت اليوم كونها مدينة المستقبل، لتصبح مدينة تصنع المستقبل للعالم أجمع، وشهادة ذلك جاءت بوضوح على ألسنة قادة دول عبّروا في قمة الحكومات عن تطلعهم إلى الاقتداء بتجربة دبي ورؤيتها للمستقبل. حراك فاعل قام به
  • يأتي تجمّع نخبة عقول العالم في دبي هذه الأيام، ولقاؤها على منصة القمة العالمية للحكومات في موعدها السنوي الدقيق، ليؤكد قدرة الإمارات على إلهام العالم وحشد طاقاته وتحفيز أفكاره باتجاهات إيجابية، ويمثل ترجمة مباشرة لما راكمه هذا الحدث
  • طوال عقود تعوّدنا في منطقتنا العربية على عقد مؤتمرات كثيرة على مختلف المستويات، فيها من الضجيج أكثر من الطحن، حتى غدت لا تثير اهتمام المواطن العربي ومتابعته، بل إنها تثير أحياناً ضجره ونقده، لعجز قراراتها عن ملامسة الحلول اللازمة لمشكلاته
  • سجلت دولة الإمارات نجاحاً عالمياً مدوّياً بالأمس، بإطلاق وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك التي وقّع عليها أكبر رمزين دينيين في العالم، لخلق أجيالٍ جديدة في كل مكان في هذا العالم، تحمل الخير والسلام، وتؤمن
  • تستقبل الدولة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وتستضيف لقاء الأخوّة الإنسانية الذي سيجمعه بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في لحظة مفعمة تأتي تتويجاً لمسيرة وإرث ممتد من تعزيز قيم التسامح والتعايش في
  • في وقت مبكر، رصد محمد بن راشد التحديات الدقيقة والصعبة والتغيير السريع غير المسبوق الذي يخلق واقعاً جديداً يؤثر على حياتنا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وأن هذا الواقع يرتب مسؤوليات جديدة وتحديات جديدة..
  • استقلال وسيادة سوريا ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية ودرء مخاطر التدخلات الإقليمية في الشأن السوري، كان وسيظل على الدوام، ركيزة أساسية في تعامل الإمارات مع الشأن السوري، إذ كانت الإمارات من الدول السباقة في جهود تفعيل الدور العربي في
  • تغتني مكتبة الشيخ محمد بن راشد بإصداره الجديد «قصتي»، الذي يعرض فيه قصة خمسين عاماً من العطاء المتميز، أسهمت في بناء الدولة، وشيدت بنيان دبي،
  • هي فصل من فصول قصة الإمارات، هي قصة العزم والإرادة للتحليق فوق سحاب التفوق، هي حكاية إمارة نحتت على جبالها مجداً، وكتبت على رمالها قصيدة عشق وطنية،
  • «لا وقت للراحة»، هي عنوان دبي، والزينة التي ترتديها كل يوم، لتبقى مدينة عمل وإنتاج لتحسين جودة الحياة لأهلها ولكل القاطنين فيها. «لا وقت للراحة» كلمة قالها محمد بن راشد قبل شهرين،
  • قبل أسبوع، كنا نوجّه الشكر للشيخ محمد بن راشد على خمسين عاماً في خدمة الوطن، صنع فيها ما لم يخطر على بال أو يتخيله عقل،
  • يزيدنا فخراً، في إمارات الوفاء والمحبة، أن نقف مع الشيخ محمد بن زايد، رمز المواقف الوطنية، في اعتزازه وفخره بمسيرة العطاء الحافلة للشيخ محمد بن راشد،
  • قائد سمت به قيم النبل ومقاصد الخير، فكان اسماً لها، تعالى على الصغائر، وترفّع عن أهل الظلام والعتمة وتركهما لأهلهما، ومضى ليصنع دولة أصبحت اليوم منارة تقود نهج الخير في العالم، وتتصدر الإسهامات الحضارية في صنع مستقبل البشرية وتمكين
  • أزمة الدوحة التي دخلت عامها الثاني تثبت أن الدوحة الرسمية، المُصابة بالعمى السياسي، لم تراجع حساباتها حتى الآن، وليس أدلّ على ذلك من مواصلتها لذات السياسات بحق الشعب القطري والمنطقة، رغم الكلفة الكبيرة جداً. هذه الأزمة الكامنة تحت الرماد
  • التسامح قمة القيم 16 ديسمبر 2018
    في عالم يتميّز بالتعدّدية، وتضربه أحياناً نزاعات التعصب والعنصرية، رفضاً لحق الاختلاف، وما ينتج عنه من صراعات مدمرة ومظلمة، تظهر من وسطها هنا وهناك بقعة ضوء تضيء الدرب بشعلة القيم الإنسانية يتقدمها مفهوم التسامح، الذي يوصف بأنه قوة إيجابية
  • دائماً ما تحمل رؤية الشيخ محمد بن راشد آفاقاً متفائلة في نظرته إلى التعامل مع الواقع والتحديات وفرص المستقبل، فهو لم يتوقف يوماً عن بث الروح الإيجابية في سياساته، باعتبارها إحدى آليات مواجهة التحديات، بعد أن أثبت نجاحها في الابتكار
  • من الرياض، حاضنة الأخوة الخليجية والعربية على الدوام، وحصن استقرار المنطقة، يتجدد كل يوم العزم والحزم على تعزيز مكتسبات مواطني ودول مجلس التعاون، بترسيخ تماسكه وتقوية روابطه المتينة، والحفاظ على أمنه واستقرار المنطقة كلها، وتحصينها في
  • خاضت المرأة في غالبية دول العالم كفاحاً مريراً وطويلاً ولا تزال، لانتزاع حقوقها وإنهاء التهميش والتمييز والعنف الذي تعرضت له عبر التاريخ،
  • زفّ مجلس الوزراء إلى المرأة الإماراتية بشائر جديدة، تنقلها من مرحلة التمكين إلى مرحلة القيادة وتحصين حقوقها وتوسيع دورها، بحزمة جديدة من القوانين والتشريعات والخدمات، وفتح الباب على مصراعيه لتعظيم مشاركتها في مسيرة النهضة التي لم تكن
  • لا توجد أمة على مر العصور نهضت وتقدمت إلا بالعمل، ومن الأمثلة الحديثة على ذلك اليابان وألمانيا اللتان نهضتا من قلب ركام الحرب العالمية الثانية، ثم الصين والهند وسنغافورة وكوريا الجنوبية وماليزيا والبرازيل وجنوب إفريقيا، وكلها جعلت العمل
  • اليوم، ينشد الوطن من أقصاه إلى أقصاه نشيد الانتماء، ويردد شعبه بصوت واحد أغنية فرح وطنية يتردد صداها في زوايا العالم الأربع، افتخاراً وابتهاجاً بمسيرة وطن التفوق والإنجاز والصدارة، التي أضاءت الأمل في منطقة تموج بالتحديات، وكتبت اسمها
  • في إجابته عن سؤال في إحدى الندوات عن دور الثروات وصغر الكتلة البشرية في تقدم الدول الحديثة النشأة، مقارنة مع دول قديمة في المنطقة ذات كثافة سكانية،
  • منذ الاتحاد قبل 47 عاماً تظلل الإمارات، قيمة عامة قادت مسيرة النهضة، حتى غدت تسري في كل شرايين الوطن، وأصبحت نهجاً واستراتيجية.
  • كانت زيارة الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية، والمباحثات التي عقدها في الإمارات ناجحة بكل المقاييس، ومعبّرة عما بين الإمارات والسعودية من علاقات تاريخية أصيلة ممتدة..
  • إيمان قوي بالمستقبل المشرق، وتفرد في الفكر ونهج العمل، ومدرسة رائدة في بث الأمل والتفاؤل، وتحفيز الطاقة الإيجابية، للارتقاء بالإنسان وحياته، ورؤية استباقية ثاقبة لمواجهة تحديات المستقبل وتحويلها إلى فرص لبناء الشعوب والأوطان..
  • العلاقة الاماراتية - الأردنية، علاقة تاريخية، ممتدة حتى يومنا هذا، وهي علاقة تستند في جذرها إلى الجهد المبارك لقيادتي البلدين،
  • الإمارات والسعودية تظلان على الدوام القوتين الأكثر تأثيراً، بما تتميز به سياساتهما من عقلانية واعتدال في استقرار المنطقة والعالم،
  • تحتفل سلطنة عمان، اليوم، بعيدها الوطني الثامن والأربعين، الذي يمثل ميقاتاً للفخر والاعتزاز، وإعلاءً لقيم السلطنة وتعزيز حضورها، والوفاء لقائدها الذي أرسى أركانها، وقادها إلى هذه النهضة بكل ما تعنيه من تطور في المجالات كافة..
  • يجمع العرب على أن الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات وبانيها، كان أباً للعرب.
  • مسارعة دولة الخير إلى إغاثة الشقيق والوقوف إلى جانبه في أي محنة تلحق به، ليست أمراً غريباً على الإمارات التي كرست مكانتها عاصمة للإنسانية.
  • حق لدولتنا الحبيبة اليوم أن تفاخر بريادة ما تقدّمه من مبادرات استباقية كبيرة لصناعة مستقبل أفضل يعمّ خيره على الإنسانية جمعاء، وهو الفخر الذي أكده الشيخ محمد بن راشد بقول سموه: «نفخر بإسهامات دولة الإمارات في تعزيز رحلة البشرية إلى المستقبل»..
  • حتماً سيفرح زايد لو كان معنا، سيفرح أولاً وقبل كل شيء بأنه ترك فينا قيادات تسير على نهجه المتفرد، في تقديم الإنسان على رأس أولويات كل عمل،
  • حصاد عظيم بدأنا نلمسه على أرض الواقع، نتاج ما زرعه بيديه الجليلتين فارس التغيير وقائد الأمل وتفجير الطاقات محمد بن راشد، ليستمر سموّه على مدى أيام متوالية في الاحتفاء بنجاح ما راهن عليه،
  • خطوات يومية رائدة واستراتيجية تتخذها قيادة الإمارات برؤية ثاقبة تستشرف المستقبل وتستبق التحديات؛ لتعزيز إنجازات الدولة غير المسبوقة، وترسيخ مكانتها المرموقة عالمياً..
  • حانت ساعة الحقيقة التي تهرَّبت إيران من كلفتها، على مدى عقود، خصوصاً خلال السنوات الأخيرة، بعد أن اشتد عدوانها على أكثر من مكان دون أن يوقفها أحد..
  • حصاد الخير في الإمارات يتعاظم، ووجهها الحضاري يتعزز، بفضل تفاني وإخلاص القيادة وتلاحم الشعب وولائه لوطنه.. إنجازاتٌ تقود إلى إنجازاتٍ، وقممٌ تصعد بمكانة الدولة إلى قممٍ جديدة، وليس أعظم من الصعود السريع الذي حققه جواز السفر الإماراتي خلال
  • اليد الجليلة لقائد الأمل والمبادرة، محمد بن راشد، وهو يمسح دموع الفرح من عيون بطلة تحدي القراءة العربي، كانت تمسح أيضاً دموع الفرح التي انهمرت من عيوننا جميعاً، ونحن أمام هذا المشهد العظيم، مشهد قائد زرع فينا وألهمنا، كبيرنا وصغيرنا، حب
  • يا لهذا الفخر الذي شعرنا به يوم أمس، فخرٌ يستند إلى ما حققته قيادتنا ودولتنا من إنجازات، حيث تحولت البرامج والطموحات إلى واقع، وكل الشعارات إلى حقائق. دقائق رائعة تلك التي أُطلق فيها القمر الصناعي «خليفة سات»، الذي يحمله الصاروخ
  • قدّم لنا محمد بن راشد ومحمد بن سلمان، أمس، بشائر تحتاج إليها المنطقة التي تموج بالأزمات، فعرضا ملامح مرحلة مقبلة مليئة بالتفاؤل وجمع الكلمة،
  • اختصر الشيخ محمد بن راشد المشهد الدولي الحالي وموقع السعودية فيه بجملة واحدة، ذات دلالة عميقة وأبعاد استراتيجية، حين قال إن المملكة «طاقة محرِّكة لاقتصاد العالَم»، فهو العالِم والعارِف بمدى التأثير الدولي للسعودية بفعل قوة اقتصادها الذي
  • تقف السعودية بكل قوة في وجه الحملات المسمومة والمسيّسة، التي تشنها جهات عديدة ضد المملكة، ولا يمكن لأحد أن يستدرج الرياض إلى ردود فعل غير مدروسة، ولا يفرض عليها أحد قراراتها، ولا يحدّد أي طرف بوصلتها، فهذه هي الشقيقة الكبرى الراسخة والقوية
  • توجيهات القيادة واستراتيجيات الحكومة تتمحور حول هدف واحد هو رفاه المواطن وتوفير سبل الحياة الكريمة له، وإذا عدنا إلى كل السياسات والمبادرات والقرارات،
  • تقف المملكة العربية السعودية بكل قوة واقتدار، أمام الحملات السياسية والإعلامية المشبوهة،
  • لم يكن يتخيل أحد، ولا نحن أبناء الإمارات، مع تأسيس دولة الاتحاد، أن تتحول هذه الدولة الناشئة في زمن قياسي إلى مقصد عالمي للعيش والحياة والعمل والاستثمار والسياحة،
  • عظيمة وباهرة مكانة العرب، في فكر وقلب ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ودائماً تعبيرات سموه تحض الشعوب العربية على استرداد مجدها بالتطلع إلى المستقبل، وأنها تمتلك القدرة على تحقيق
  • غد دبي في «جيتكس» 16 أكتوبر 2018
    لا يختلف اثنان على أن التقنيات الحديثة غيّرت حياتنا إلى الأفضل، في كل شيء تقريباً، وجعلت المستحيل ممكناً، بل واقعاً معيشاً، والواضح أن مَن يتأخر عن امتلاك تلك التقنيات -أفراداً ومؤسسات وحكومات ودولاً- فسوف يتجمد عند نقطة الصفر، ويبقى
  • بات واضحاً أن هناك دولاً تقف وتدير حملة من الأكاذيب، ضد المملكة العربية السعودية، على خلفية اختفاء الكاتب الصحفي جمال خاشقجي. ومن يحلل مضمون بعض من الإعلام العربي والغربي، يكتشف ببساطة أن الحملة سياسية، ويراد منها تشويه سمعة الرياض.
  • لا نبالغ حين نؤكد أن الإمارات باتت الأكثر تجسيراً بين دولة اليوم ودولة الغد، إذ تدرك القيادة ببصيرتها أن استدعاء المستقبل ليس صعباً، مثلما يعني ذلك صناعته والتكيف مع متطلباته، وتهيئة الأجيال القادرة على عبوره بأعلى المعايير. الإمارات من
  • مع اليمن وشعبه 07 أكتوبر 2018
    بات واضحاً لكل صاحب بصيرة أن حملات التضليل التي تحاول جهات كثيرة إدارتها ضد الإمارات، عبر وسائل الإعلام بأجنداتها أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي،
  • لم يصدّق البعض التحذيرات التي قيلت مراراً خلال السنوات الماضية عن المشروع الإيراني التخريبي ومخاطره سياسياً وعسكرياً وأمنياً،
  • الدول التي تسعى للتفوق تؤدي القيادات فيها بمختلف مستوياتها، دوراً أساسياً في صناعة وصياغة المستقبل وتعزيز الحاضر؛ لأن القائد أياً كان موقعه يسهم بشكل أساسي في نجاح المؤسسة التي ينتمي إليها، بتحويل الاستراتيجيات والمبادرات إلى واقع وإنجاز.
  • تمتلك دولة الإمارات معياراً حقق لها تفوقاً بين الدول، وذلك من خلال قدرتها على أنسنة الأرقام وتطويعها لخدمة التنمية ورخاء الوطن والمواطن..
  • تتسم بعض التقارير الصادرة عن منظمات تابعة للأمم المتحدة بنقص المعلومات وفقدانها للتوازن والحياد المطلوب تجاه القضايا الدولية، بسبب تدخلات الخبراء والدول في هذه التقارير، والسعي لحرف اتجاهاتها خدمةً لهذا الطرف أو ذاك، بما يمس أسس عمل الأمم
  • يشهد مقر الأمم المتحدة في نيويورك، اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة بمشاركة وفود من كل دول العالم..
  • ظنت إيران أن عبثها بأمن المنطقة، وإشعالها النيران لن يحرق يديها في نهاية المطاف، لكنها وهي تستفيق تحت وطأة حادثة الأهواز، لا تعترف بأنها هي من صنعت الإرهاب، بل جنّ جنونها وقامت توزع الاتهامات يميناً ويساراً..
  • لدولتنا عقيدتها وروحها الإنسانية التي تفيض نوراً على مَنْ فيها وعلى شعوب العالم، وتلك العقيدة التي تؤمن بأن الحياة حق مقدس للإنسان، لابد من صيانته وبذل الغالي والنفيس من أجله..
  • مع إطلالة اليوم الأحد، تحتفي الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية بيومها الوطني الثامن والثمانين، هذا اليوم الذي شهد فيه التاريخ قيام وتوحيد المملكة على يد الراحل عبد العزيز آل سعود..
  • إحدى أهم الصفات التي اتسمت بها دولة الإمارات وعززت مكانتها وفرادتها العالمية، تلك المبادرات التي تستند إلى أفكار ملهمة ومتبادلة بين القيادة والشعب، عبر الحوارات بأكثر من وسيلة تواصل..
  • منذ الاحتلال الإيراني لليمن بواسطة عصابات الحوثيين، الذين روّعوا المدنيين ونهبوا الاقتصاد وتسببوا بكل هذه الويلات التي نراها، والدول الفاعلة في العالم بما فيها دول المنطقة..
  • تلقّى مجتمع الإمارات، أمس، بكل قطاعاته، بالترحيب، المبادرات الوطنية التحفيزية لكل القطاعات التي تبعث برسائل ثقة وطمأنة متعددة مع استئناف مسيرة تعزيز اقتصادنا الوطني نحو تنافسية عالمية ليس لها خط نهاية..
  • تؤكد أهم المؤسسات الدولية، من خلال شهاداتها الموثقة، تفوّق دولة الإمارات وريادتها، إذ تُجمع كل التقارير التي تصدر عن هذه المؤسسات على أن دولتنا، نتيجةً للجهود الجبّارة التي تُبذل، حققت تقدماً دائماً على كل المستويات، بفضل توجيه القيادة
  • تتجنى المنظمات الدولية في تقاريرها حول أزمات العالم في حالات كثيرة، إما بسبب نقص المعلومات، أو ضعف الآليات التي تلجأ إليها لصياغة تقاريرها..
  • مدرسة الوطن 02 سبتمبر 2018
    رسالة استثنائية تلقّاها قطاع التعليم في الدولة مع بدء العام الدراسي اليوم، عنوانها العزم على الارتقاء بالتعليم إلى مراتب الصدارة عالمياً، لأن الأحلام كبيرة ولا حياد عن تحقيقها من أجل رفعة الوطن وتقدمه. ومن هنا تأتي تدوينات محمد بن راشد