منى بوسمرة

منى بوسمرة

منى بوسمرة

أرشيف الكاتب

  • لا بديل عن التميز 19 يناير 2020
    مع بداية العام الجديد حلت دبي في مراكز متقدمة في مؤشرات أفضل مدن العالم وأكثرها حيوية وديناميكية، بفضل سياسة دائمة تضعها في صدارة سباق التنافسية والأفضل على المستوى العالمي.
  • يوم إعلامي وطني وعربي وعالمي بامتياز نظمته دبي، أمس، معلنة انطلاق فعاليات اختيارها عاصمة للإعلام العربي 2020، وهو يوم أرادته دبي أن يكون أيضاً بداية نقلة نوعية في أدائها الإعلامي بوسائله ورسائله، لتضعه على قدم المساواة والتنافسية مع الإعلام العالمي.
  • دبي في الصدارة 15 يناير 2020
    هذا هو حال دبي، حركة دائمة تحافظ على حيويتها تبقيها في الصدارة، فمشاريعها تكسبها دائماً طاقة إضافية وقوة أكبر وتفتح أمامها آفاقاً جديدة.
  • هي علاقة قادمة من الماضي، ذاهبة إلى المستقبل بثبات يزخر بآليات التعاون التي تستند إلى منطق التاريخ والجغرافيا وعلاقات الجوار بين الإمارات وعمان.
  • التجديد روح دبي 08 يناير 2020
    المميز والمثير في دبي أنها لا تستورد ولا تقلد غيرها من المدن في مسيرة نهضتها، بل تصنع نموذجها من نسيج تراثها وبيئتها.
  • في الإمارات، تعوّدنا أن تكون المناسبات الوطنية بعيدة عن الاحتفالية، وأن تكون دائماً ملاصقة لخطط الازدهار وتعزيز التنافسية، فاسم الإمارات، الذي أصبح مرادفاً للتنافسية العالمية والتفوق الفريد، تمنحه قيادتنا في كل مناسبة جرعة إضافية من الحراك
  • في القراءة الأولى لموازنة دبي التاريخية للعام 2020 وحتى العام 2022 بإنفاق يتجاوز 66 مليار درهم العام المقبل ويقترب من 200 مليار درهم في ثلاث سنوات، يتأكد أمر جوهري وهو أن اقتصاد دبي يقف على أرضية صلبة تمكنه من التوسع في الإنفاق وتحقيق نمو
  • هي علاقة فطرية وعضوية متبادلة، بين دبي والتجارة، بدأت قصتها منذ القرن التاسع عشر، ونمت ونهضت وكبرت مع الأيام حتى وصلت إلى أرقام تريليونية، فأصبحت دبي عنواناً للتجارة العالمية وأحد أهم مراكزها الدولية وجسرها بين كل نواحي الأرض. ما ينفع
  • شائعات الأقزام 17 ديسمبر 2019
    لن يؤثر في منتجات الإمارات، حملة تشويه من مأجورين، والدعوة إلى مقاطعتها في السوق السعودي، فحبل الكذب قصير، ينهار سريعاً، وكيف يصمد في وقت تزداد فيه قوة العلاقات الإماراتية السعودية متانة، ويتعمق فيه التحالف بينهما إلى حد يكاد يصل إلى
  • معركة بناء دائمة 15 ديسمبر 2019
    ما أعمق رؤية قادتك يا إمارات، وأسمى أخلاقها، إنها أخلاق الكبار الذين لا تستوقفهم شائعات المغرضين أو تعطلهم سلوكيات الصغار، ولا تهزهم حملات المأجورين، وتتجاوزها بالعمل.
  • ما زال مجلس التعاون الخليجي، أنجح تجربة للتعاون والتنسيق العربي، حيث شكل طوال أربعة عقود كتلة اقتصادية وسياسية فاعلة على الساحتين الإقليمية والعالمية، رغم تعقيدات المنطقة العربية وتشابك قضاياها وتعدد المواقف نحوها، ولكن فكر الشيخ زايد
  • لماذا تزخر الإمارات بالعديد من الإنجازات؟ سؤال أجاب عنه محمد بن راشد في إحدى دورات قمة الحكومات بقوله: لأنها أحسنت الاستثمار في الإنسان، فكان أكبر إنجازاتها على الإطلاق.
  • كنا نستورد المعرفة، واليوم نصدرها، كنا نستورد البيانات، واليوم نصدر تحليلها، كنا نستورد الإدارة، واليوم خبراتنا مطلوبة في العديد من دول العالم. هذه هي الإمارات.
  • مكرمات لا تتوقف 08 ديسمبر 2019
    لا تتوقف مبادرات القيادة عن توفير أقصى درجات الطمأنينة والاستقرار الأسري للمواطنين، باعتبار ذلك أولوية حكومية، وترسيخاً لإيمانها بأن المواطن يقع في القلب من استراتيجيتها في توفير الخدمات.
  • الطموح يكبر كل عام 02 ديسمبر 2019
    حين ننظر إلى 48 عاماً مضت، نرى نهضة إعجازية قلّ نظيرها، لكن الأكثر إعجازاً هو الإرادة التي تقف خلف تلك الإنجازات، والتي حملت مشروع النهضة هدفاً سامياً حولت فيه الأحلام واقعاً، وواجهت الصعوبات بالإرادة والتخطيط وحسن القيادة.
  • قوة الخير 28 نوفمبر 2019
    على إرث زايد نبني، منه ننفتح على العالم، نتفاعل معه، نقترب من الجيران أكثر، نتكامل معهم، فكيف إذا كان هذا الجار هو السعودية التي قال زايد عنها يوماً: «دولة الإمارات العربية المتحدة مع السعودية قلباً وقالباً».
  • هل نودع التسامح في نهاية عام التسامح؟ بالتأكيد لا. فهي قيمة إنسانية باقية فينا مثلما كانت وأكثر، حيث لم يكن عام التسامح سوى عنوان لتوهج هذه القيمة فينا، التي تتجسد سلوكاً ونهجاً وممارسة في كل إماراتي، فهي دولاب الطاقة، وروح الحياة،
  • فيما تنشغل دول الإقليم وكثير من دول العالم في أزمات قادمة من الماضي، وفي صراعات حزبية وطائفية، تهدر الطاقات والموارد البشرية والمادية، تشق الإمارات لنفسها طريقاً فريداً للمستقبل بثقة وثبات يثيران الدهشة والإعجاب.
  • هو مشهد يندر أن نراه في أي دولة بالعالم، وهو عنوان لمشروع وطني تنفذه عزيمة أبناء الإمارات، وترعاه وتحميه قيادة هدفها الوصول بهذا الوطن ليكون ضمن أفضل دول العالم.
  • كل يوم تزرع دبي الورد في حدائق بلادنا، كي تحصد ومعها كل الإمارات ومَن على أرضها وضيوفها، الخير والعطاء، ورد ترويه القيم الإنسانية، التي تجعل الإمارات محط أنظار العالم وقبلة العيش والاستثمار، تزدهر فيها الأعمال كما تنمو فيها الورود.
  • كيف تنجح ثم تتفوق وتصل إلى المركز الأول؟ هو أمر ليس سهلاً بالتأكيد، لكن سره بسيط، ويشكل نهج محمد بن راشد في الحكم والقيادة، حتى غدا مدرسة في الإدارة المتفوقة، وهو المتابعة الدقيقة للأمور وامتلاك قوة الإرادة لا إرادة القوة،
  • من 3.6 ملايين طالب في الدورة الأولى، إلى 13.6 مليوناً في الدورة الرابعة، بمجموع 35 مليون طالب في الدورات الأربع لتحدي القراءة بين الطلاب العرب، الذي أخذ على عاتقه إثارة حراك معرفي بين جيل النشء العربي قلّ مثيله طيلة عقود.
  • خلال مسيرتها التنموية الاستثنائية، قدمت الإمارات للعالم نموذجاً لما يمكن تحقيقه إذا اجتمعت الرؤية والإرادة وتوحدت القلوب، وهي ثلاثية تتجلى بوضوح شديد لدى قيادة وشعب الإمارات.
  • التصقت بالشعوب العربية طوال العقود الماضية صفة رددها كثيرون بأنها شعوب لا تقرأ، ولا علاقة بينها وبين الكتاب، وهو أمر صحيح أكده تقرير المعرفة العربي أكثر من مرة، لكن المشهد يتغير اليوم.
  • الإنجازات والنجاحات غير المسبوقة، التي تواصل من خلالها الإمارات الارتقاء بمكانتها ودورها الفاعل عالمياً.
  • أساس قوي لإطلاق قيادة الإمارات مشروعاً وطنياً لابتكار وتصميم شعار يعكس الهوية الإعلامية للدولة، فالإمارات تميزت برحلة انتقال حضاري فريدة ومتسارعة، وضعتها في قلب الحراك العالمي، لتصبح قصة نجاحها نموذجاً ملهماً للعالم بأسره.
  • بشائر موازنة 2020 30 أكتوبر 2019
    العنوان العريض الذي يمكن قراءته من أرقام موازنة 2020 الاتحادية، التي وصلت إلى 61.3 مليار درهم وهي الأكبر في تاريخ الاتحاد، أنها موازنة تبشر بمزيد من الرفاه الاجتماعي والنمو الاقتصادي وخاصة أنها جاءت من دون عجز للعام الثالث على التوالي، رغم
  • الشباب طاقة لا تنضب، فهم طاقة متجددة، تستثمر فيهم الأمم، باعتبارهم الوسيلة والهدف، فهم العمود الفقري الذي يحمل الأوطان، وهم أغلى وأهم ثروة، بهم يعلو الوطن ويزهو، ولكن بشروط، تعميق انتمائهم وتأهيلهم بالعلم والمعرفة والمهارات. والإمارات، في
  • درس وطني 24 أكتوبر 2019
    وصفة من حزمة مزايا للشخصية الإماراتية، جميعها من صلب ثقافة الإمارات وتاريخها وتراثها وقيمها الأصيلة، قدمها محمد بن راشد بالأمس لشعب الإمارات والمقيمين على أرضها للمحافظة على الشخصية الحضارية للإنسان الإماراتي وتعزيز السمعة الدولية التي
  • مع إشراقة اليوم تكون الإمارات والعالم على بُعد عام واحد فقط من انطلاق فعاليات إكسبو 2020 دبي، أكبر حدث عالمي يتم تنظيمه في المنطقة العربية، لذلك مع تحرّك عقرب الساعة في دبي اليوم باتجاه الحدث الأروع تضبط 192 دولة توقيتها على ساعة إكسبو دبي
  • بالعودة إلى موضوع التوطين، لا يبدو تفاعل الجهات المعنية مقنعاً حتى الآن، مع أولوية وطنية، حيث إن قطاعات مهمة مستهدفة بالتوطين منذ سنين.
  • لا يخفى على أي مراقب أن الزيارة التاريخية للرئيس الروسي بوتين للإمارات، وقبلها للسعودية، ومباحثاته مع الشيخ محمد بن زايد، وتأكيد الجانبين على الشراكة الاستراتيجية، تعبر عن واقع جديد بدأ يأخذ مكانه في العلاقات الدولية، ويعيد ترسيم موازين
  • رسائل وطنية 13 أكتوبر 2019
    في لفتة ذات بعد وطني، كان الشيخ محمد بن زايد في استقبال رائدي الفضاء الإماراتيين هزاع المنصوري وسلطان النيادي، لدى عودتهما إلى أرض الوطن، بعد أن أنجزا المهمة الفضائية الأولى، فاتحين الباب لمهمات قادمة. المعاني التي حملها الاستقبال ليست
  • الفائز هو الوطن 06 أكتوبر 2019
    مشهد الأمس كان وطنياً بامتياز، تقدمت فيه الإمارات خطوة إضافية وكبيرة نحو التمكين السياسي، ضمن رؤية واضحة في التنفيذ من أجل تعظيم المشاركة الشعبية في صنع القرار، عبر تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي، وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة
  • في رسالة الموسم الجديد التي أطلقها محمد بن راشد قبل نحو شهر، عناوين عريضة للمشهد الوطني، لكن تحت تلك العناوين هناك تفريعات عدة لا تستثني قطاعاً إلا وتشمله.
  • ابتداءً من اليوم، أصبح ملف التوطين مختلفاً عن كل المرات التي تم التعامل فيها مع هذا الملف، لأنه يخضع الآن لمعايير الشيخ محمد بن راشد في الإنجاز وإيجاد الحلول.
  • لحظات عظيمة مشحونة بالفرح والفخر، بالدموع والابتسامات، بالشغف والأمل، بالفخر والعزة، عاشها كل إماراتي أمس، وعيون الشعب شاخصة أمام الشاشات تتابع ابن الإمارات هزاع المنصوري وهو يغادر الأرض إلى الفضاء.
  • «توكلنا على الله» 25 سبتمبر 2019
    25 سبتمبر 2019، الإمارات تفتح اليوم صفحة جديدة في مسيرة نهضتها، لكن هذه المرة من الفضاء، يوم تاريخي، ليس لنا فقط، بل لكل العرب والإنسانية، لأن المهمة التي يشارك فيها ابنا الإمارات هزاع المنصوري وسلطان النيادي إلى المحطة الفضائية الدولية
  • يومنا سعودي أيضاً 23 سبتمبر 2019
    مع كل يوم، تُثبت الأحداث صلابة العلاقات الإماراتية السعودية، فقد تطورت عبر عقود من علاقات تقليدية بين بلدين إلى علاقات شراكة استراتيجية، ثم ارتقت نحو التكامل بين البلدين والشعبين في مختلف المجالات، حتى غدا البلدان أهم محور سياسي واقتصادي في المنطقة.
  • التوطين.. أمن وطني 11 سبتمبر 2019
    بدأ ملف التوطين يأخذ صدارة الاهتمام والمتابعة الرسمية، حيث بدا واضحاً أن الملف ومع انعقاد أول اجتماع للجنة متابعة تنفيذ رسالة الموسم الجديد التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد الذي وضع فيها ملف التوطين فوق كل الملفات على أجندة الحكومة، تم
  • نقلة إيجابية ونوعية لمسار الأحداث في اليمن، تبشر باستعادة الهدوء في الجنوب عبر الحوار، وتركيز الجهود للمحافظة على مقومات الدولة، وهزيمة المشروع الإيراني، ودحر الميليشيا الحوثية الانقلابية والتنظيمات الإرهابية.
  • التوطين.. رؤية ونهج 08 سبتمبر 2019
    الأفكار الاستثنائية تخصّص إماراتي في مدرسة محمد بن راشد، فالمجد الذي تعايشه الإمارات لم يأتِ إلا بأفكار استثنائية، لكن الطموح ما زال كبيراً، وهناك ملفات تحتاج إلى تعديل ومراجعة لتنسجم مع الطموح، كما جاء في رسالة الموسم الجديد التي أطلقها سموه قبل أيام.
  • «أحلامنا في السماء وأقدامنا على الأرض»، شعار وطني للعمل أطلقه محمد بن راشد للتصدي للتحديات ورفع سقف الطموحات، وجوهره العنصر البشري. رافعاً هذا الشعار فتح حمدان بن محمد، وباهتمام شخصي ورسمي، ملف التوطين تنفيذاً لرسالة الموسم الجديد التي
  • قلنا بالأمس إن التنفيذ فوري لرسالة محمد بن راشد بالموسم الجديد، واليوم لا نبالغ إذا قلنا إن التأثير الإيجابي ومفاعيل تلك الرسالة بدأت تظهر في الأسواق فوراً، ومن خلال تشكيل اللجنة العليا للتخطيط العقاري برئاسة مكتوم بن محمد، التي تستهدف
  • لا وقت للانتظار 02 سبتمبر 2019
    الإمارات لا تنتظر ولا تضيع الوقت، فالتنفيذ فوري وسريع، لأن إرادة التغيير الإيجابي تشكّل الطاقة الدائمة للعمل والإبداع والابتكار والتفوق. ومع بداية الموسم الجديد، تلقى قطار العمل الوطني طاقة إضافية برسالة محمد بن راشد وتوجيهاته من أجل
  • رسائل تضيء الطريق 01 سبتمبر 2019
    كيف تفوقت الإمارات، وأنجزت وأبدعت؟ سؤال يجيب عنه محمد بن راشد، كل يوم ببرنامج عمله ونهجه الذي يتجسّد على الأرض صروحاً. واليوم يشرح لنا في ستّ رسائل موجزة كيف نصنع التفوق والنجاح..
  • مناسبةُ اليوم ليست مناسبةً احتفالية بالمرأة، بل هي مناسبة للتذكير بأن هناك الكثير من العمل والإجراءات والمبادرات التي لا زالت لازمة لإغلاق الفجوة بين الجنسين وتحقيق التكافؤ الكامل، ليس فقط من الجهات الرسمية، بل أيضاً من المرأة نفسها.
  • بعد عام على زيارة الرئيس الصيني للإمارات، التي توجّت بسلسلة من اتفاقيات التعاون بين البلدين نقلت العلاقات إلى مرحلة الشراكة الاستراتيجية، يمكن بكل سهولة رصد الحرص الشديد من قيادة البلدين لتحقيق أهداف تلك الشراكة عبر آلية لجنة التعاون بين
  • استطاعت الدول الخليجية العربية عبر العقود الماضية امتصاص واستيعاب السياسات الإيرانية الجامحة بحكمة وهدوء، إدراكاً منها أن الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها هو جزء حيوي من الأمن العالمي،
  • في حادثة تكشف الفهم العميق لدور الإعلام وحاجاته، حين خاطبت مدينة دبي للإعلام مجموعة إعلامية كبرى لاستضافة مقرها في المدينة.
  • تتجنب الدول المتزنة في علاقاتها، مع دول أخرى، كل كلفة قد يتعرض لها شعب هذه الدولة أو تلك، وكثيراً ما تجنبت دول في هذا العالم، الخلافات،
  • قيادة خارج إطار المعتاد، تنظر إلى أبعد مما تنظر إليه غيرها من القيادات، وترى أعمق باستشراف سبّاق، وإصرار مسنود بالعمل الجاد والمثابر.
  • لن نتخلى عن اليمن 09 يوليو 2019
    ليس غريباً أن تتجاوز مساعدات الإمارات للشعب اليمني، منذ أبريل 2015 إلى يومنا هذا، عشرين مليار درهم، وفق ما أعلنته وزارة الخارجية، لأن هذه عقيدتها الأخلاقية وسياستها ونهجها في تقديم العون والدعم وإغاثة الملهوف ونصرة الحق.
  • يوماً ما قال رئيس الوزراء البريطاني الأشهر وينستون تشرشل: «ما دام التعليم والقضاء بخير، فلا خوف على بريطانيا»، مؤكداً بذلك عراقة التعليم وعدالة القضاء البريطاني، لكن جيمس دينجيمانز، القاضي لدى «المحكمة العليا لإنجلترا وويلز»، شوّه صورة ذلك
  • بشرى استثمارية 03 يوليو 2019
    تؤكد الإمارات كل يوم أنها أرض الفرص والنجاح وتحقيق الطموح لأبنائها ولكل قادم إليها، سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات وشركات استثمار، حيث لا تتوقف المبادرات الاستراتيجية التي تعزز هذا الاتجاه المستند إلى سياستها منذ نشأة الاتحاد
  • ملتقى الأمم، ومصنع أفكار الإنسانية ومستقبلها، وقوة التغيير الإيجابي لخير البشرية، هذا ما باتت تمثله الإمارات للعالم أجمع، دولة استثنائية، برؤية وقيادة استثنائية، تقود تغييراً جذرياً وريادياً بابتكار فكر جديد في العمل الحكومي، وفي صياغة
  • سياسات الإمارات الخارجية، ارتكزت تاريخياً، على مبدأ الحلول السياسية، في مواجهة الأزمات، والتوترات، وهذا أهم مبدأ تثبته مواقف الدولة، في كل موقع. كنا هكذا في ملف اليمن، وفي بقية الملفات، بما في ذلك ملف التوترات في الخليج العربي، والذي يعود
  • درس في غاية الوضوح استعرضه محمد بن راشد في كلمات موجزة ومؤلمة، لكنها تحمل وصفة العلاج لأمراض أمتنا العربية التي أصابها الوهن، وسموه يعلّمنا، بحكم تجربته وخبرته في القيادة، أن هناك دواء واحداً فيه شفاء من كل تلك الأمراض التي أصابت الجسد
  • التهديدات الإيرانية التي تتصاعد، يوماً بعد يوم، لا تقف عند حدود منطقة الخليج العربي، بل يمكن اعتبارها، دولية، وقابلة للتمدد إلى دول العالم. هذا الرأي ليس مبالغة، ومن السطحية أن يعتقد البعض أن هذه التهديدات محصورة بمنطقة الخليج العربي،
  • جاءت زيارة محمد بن زايد إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية في توقيت بالغ الأهمية، تدرك فيه قوى العالم الحية والمؤثرة حساسيته من جهة، وحاجة هذه الدول إلى تنسيق المواقف إزاء مختلف القضايا.
  • وعي سياسي مبكر بأهمية استقرار وأمن المنطقة، وبالمخاطر والتحديات التي تواجه هذا الاستقرار، هو ما قاد بوصلة الإمارات الواضحة منذ البداية، فكانت دعواتها تتجدد في كل مرة بضرورة أخذ وجهة نظر دول المنطقة بعين الاعتبار، في أي توافقات دولية في هذا
  • مرحلة جديدة تدخل إليها الإمارات، تبدأ اليوم وتمتد حتى عام 2031، وتستهدف جعل وطننا الرائد عالمياً في جودة الحياة وسعادة شعبه، ما يعني أننا مقبلون على مرحلة جديدة من تطوير الأدوات والآليات التي تنتقل بنا من الأداء التقليدي للحكومات المتمثل
  • في مشهد إنساني جليل ومؤثر، وبعطاء القلب الكبير، وحُنوّ الأب، احتضن محمد بن راشد الطفلة الطاجكستانية مهينة غانييفا،
  • من المفيد دائماً مراجعة الذات والوقوف على المنجز، من أجل التصويب والابتكار والتجديد، في أي من شؤون الحياة، ومنها إعلامنا الوطني،
  • عبقرية فريدة ميزت الراحل الكبير الشيخ زايد، طيب الله ثراه، صاغت وأسست دولة باتت اليوم نموذجاً في الإنجاز والريادة وقدوة في نشر القيم النبيلة والسامية التي آمن بها ورسخها في أبناء شعبه،
  • ليس غريباً أن يظهر اسم الإمارات بشكل متكرر ودائم في المؤشرات الدولية التي ترصد أفضل بيئات الاستثمار ورفاهية العيش
  • فرحة وطن 19 مايو 2019
    فرحة وطن، وأيّ فرحة! هي فرحة يزفها محمد بن راشد لأبناء شعبه تجعل العيد أعياداً، وتزين ليل الإمارات بالأفراح والألحان وتضيء سماءها بالأنوار والألوان، بإعلان سموه تزويج ثلاثة من أنجاله الصيد،
  • أظهرت حادثة التخريب المتعمد التي تعرضت لها أربع سفن في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات في خليج عُمان، الحاجة العاجلة لمعالجات فورية .
  • من دون استباق لنتائج التحقيق الذي تجريه السلطات الإماراتية بالتعاون مع الجهات الدولية، حول الحادث التخريبي الذي وقع أمس في خليج عُمان بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات،
  • تزوير الحقائق ونشر الأكاذيب والتلاعب بالمواثيق والقوانين الدولية، هذه هي استراتيجية قطر اليائسة في علاج أزمتها، وهذا هو الطريق الذي يواصل نظام الدوحة الهروب ..
  • ندخل شهر رمضان، والإمارات تعيش عام التسامح الذي يجسد القيم الإنسانية كالتناغم والتعايش والتراحم والترابط، لكنها تتجلى بوضوح أكثر في شهر الصوم مع زيادة الخير والعطاء، كأفعال طمأنينة وسلام مع النفس ومع المجتمع وقبل ذلك مع الله سبحانه وتعالى.
  • تفوّق الإمارات، بريادتها وإنجازاتها ونموذجها التنموي الفريد، وبشهادة الشباب العربي الذي وضعها للعام الثامن على التوالي في مكانة سبّاقة على دول متقدمة وعريقة،
  • المدينة الأجمل، دبي، أجمل بفكر قيادتها التي تضع سعادة الناس هدفاً أسمى لكل السياسات والمشاريع والمبادرات.
  • في التقييمات الدولية ينظر إلى الطاقة الكهربائية وتوفرها وكفاءة إنتاجها باعتبارها محوراً حيوياً لمجموعة واسعة من مؤشرات التنمية.
  • سقوط قطري 28 أبريل 2019
    تُثبت الأيام أن سياسات قطر تتسم بالانفصام على مستويات مختلفة، وليس أدل على ذلك من أنها بعد قرار مقاطعتها سعت بكل قوتها لتدويل أزمتها،
  • مثلما لا يوجد مستحيل في الإمارات، فلا يوجد مفاجآت أيضاً، فكل شيء متوقع من قيادة طالما تميزت منذ نشأة الدولة بالقدرة على هندسة العمل الحكومي.
  • تفوق الإمارات، الذي يشهد به القاصي والداني، وتنشد استنساخه دول وحكومات، لم يأتِ من فراغ، فوراء هذه الريادة قيادة تخلص العمل.
  • صدمة جديدة تصيب العالم، هم من الفكر نفسه الذي ضرب في نيوزيلندا، يضربون اليوم في سريلانكا، إنه فكر الكراهية بغض النظر عن ملتهم أو دينهم أو عرقهم أو لونهم،
  • المواقف المضيئة لدولة الإمارات، في مساعدة الأشقاء والأصدقاء في المحن والأزمات لا تتوقف ولا تنتهي ولا يحكمها سوى المبادئ القومية والإنسانية،
  • في محطة جديدة مهمة، تحتضن من خلالها تونس القمة الثلاثين للقادة العرب، يزداد وضوح وصواب الرؤية الداعية إلى تعميق التعاون والتضامن بين دول عالمنا العربي،
  • نجحت دبي في جمع العالم تحت مظلة الفروسية والتسامح أمس على مضمار ميدان خلال كأس دبي العالمي للخيول، كما نجحت في كتابة التاريخ بالتتويج باللقب الأغلى للعام الثاني على التوالي،
  • كعادته دائماً في متابعة شؤون كل القطاعات، كان محمد بن راشد حريصاً ومنذ 18 عاماً على حضور كل دورات منتدى الإعلام العربي وتوزيع جوائز الصحافة العربية، ما يعكس إيمانه القوي بالدور الحيوي للإعلام، وضرورة تفاعل القائد بشكل فعال ومباشر مع
  • مع انطلاق منتدى الإعلام العربي في دبي اليوم، نستذكر كلمات محمد بن راشد في كل مناسبة التقى فيها الإعلاميين، والتي قدم فيها دائماً رؤيته لدور الإعلام اليوم، واعتباره شريكاً أصيلاً في التنمية والنهضة وتحصين المجتمعات، يوضح المواقف ويبرز
  • دور مؤثر وإيجابي عظيم، حملت الإمارات من خلاله على عاتقها تقديم مساهمة فاعلة في نشر السلام والاستقرار إقليمياً وعالمياً، وهي مساهمة جاءت ثمارها واقعاً ملموساً..
  • كل يوم يضع الشيخ محمد بن راشد رصيداً إضافياً من مبادرات العطاء والإيجابية في بنك الخير والأمل الذي أسّسه قبل خمسين عاماً مع توليه مسؤولياته الوطنية،
  • في يوم سلام ورحمة، كما هو يوم الجمعة، يغتال مجرم إرهابي، سكينة ذلك اليوم، وإنسانيته، مستفرداً بعشرات المصلين، الساجدين الراكعين،
  • نضع أيدينا على قلوبنا، خوفاً على الجزائر، فهذا البلد العربي العزيز، بلد المليون شهيد، يُعد ركناً أساسياً في المغرب العربي، وصلته بالأمن القومي العربي صلة لا ينكرها إلا الجهلة.
  • التجارة روح دبي 11 مارس 2019
    «قدر دبي أن تكون محطة بين الشرق والغرب، وبين الشمال والجنوب، وقدر دبي أن تكون مطار العالم وميناءه الرئيسي»، من تلك الكلمات للشيخ محمد بن راشد في وثيقة الخمسين..
  • السبق العالمي لدولتنا الحبيبة توّجته عناوين كثيرة في الريادة والإنجاز والنهضة في مختلف المجالات، وكذلك في تمكين المجتمع وأفراده،
  • لا تردد.. لا خوف من المستقبل.. لا مستحيل.. ولا توقف للركون إلى إنجاز.. وصفةٌ استثنائية من قيادة استثنائية شجاعة، بدأنا نحصد، محلياً وعربياً، ثمار نجاحها في التحدي الحضاري العظيم الذي تقوده في صناعة أجيال مختلفة..
  • قبل أيام، قال الشيخ محمد بن زايد أثناء زيارته لكوريا الجنوبية، إن نهج الإمارات هو إرسال رسائل إيجابية إلى العالم منذ نشأة الدولة، ومن المصادفة أن تأتي الأحداث فوراً لتؤكد سلامة وصدق هذا النهج الذي أرساه الوالد المؤسس..
  • رؤية طموحة تقود الإمارات، باستراتيجياتها المثابرة لتعزيز مكتسبات الدولة، داخلياً في تسريع التنمية الشاملة والمستدامة للوطن وأجياله، وخارجياً في تعظيم الدور الحيوي الذي تخدمه الإمارات عالمياً في نشر السلام والاستقرار الدوليين، وتعزيز
  • في كل فعل ومبادرة منذ نشأة الاتحاد حتى اليوم وفي الخطط المستقبلية، يأتي المواطن في مقدمة أولويات القيادة، عبر سياسة حكومية تستهدف رغد العيش وجودة الحياة. ومن تلك السياسات صار شعب الإمارات هو الأسعد عالمياً، محققاً ميزة لم تأتِ من فراغ أو
  • منذ وقت مبكر تزدهر في الإمارات صناعة المعارض التجارية محوّلة أرض الدولة إلى منصّات تجارية عالمية لكل المنتجات، من حبة الدواء حتى الطائرات، عبر نجاحها في استقطاب أبرز المصنعين العالميين في كل القطاعات حتى تحوّل قطاع المعارض إلى رافدٍ مُهم
  • قوة دبي، حاضنة حوارات العقول، تجاوزت اليوم كونها مدينة المستقبل، لتصبح مدينة تصنع المستقبل للعالم أجمع، وشهادة ذلك جاءت بوضوح على ألسنة قادة دول عبّروا في قمة الحكومات عن تطلعهم إلى الاقتداء بتجربة دبي ورؤيتها للمستقبل. حراك فاعل قام به
  • يأتي تجمّع نخبة عقول العالم في دبي هذه الأيام، ولقاؤها على منصة القمة العالمية للحكومات في موعدها السنوي الدقيق، ليؤكد قدرة الإمارات على إلهام العالم وحشد طاقاته وتحفيز أفكاره باتجاهات إيجابية، ويمثل ترجمة مباشرة لما راكمه هذا الحدث
  • طوال عقود تعوّدنا في منطقتنا العربية على عقد مؤتمرات كثيرة على مختلف المستويات، فيها من الضجيج أكثر من الطحن، حتى غدت لا تثير اهتمام المواطن العربي ومتابعته، بل إنها تثير أحياناً ضجره ونقده، لعجز قراراتها عن ملامسة الحلول اللازمة لمشكلاته
  • سجلت دولة الإمارات نجاحاً عالمياً مدوّياً بالأمس، بإطلاق وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك التي وقّع عليها أكبر رمزين دينيين في العالم، لخلق أجيالٍ جديدة في كل مكان في هذا العالم، تحمل الخير والسلام، وتؤمن
  • تستقبل الدولة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وتستضيف لقاء الأخوّة الإنسانية الذي سيجمعه بفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في لحظة مفعمة تأتي تتويجاً لمسيرة وإرث ممتد من تعزيز قيم التسامح والتعايش في
  • في وقت مبكر، رصد محمد بن راشد التحديات الدقيقة والصعبة والتغيير السريع غير المسبوق الذي يخلق واقعاً جديداً يؤثر على حياتنا سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وأن هذا الواقع يرتب مسؤوليات جديدة وتحديات جديدة..