ابتكارات عربية للتكيّف مع فيروس كورونا

نسلط الضوء على بعض الابتكارات التي انتشرت بسرعة الضوء وترسخ استخدامها في المنطقة العربية بعد انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

ظهرت أولى حالات الإصابة بفيروس (كوفيد 19) في المنطقة العربية في 29 يناير الماضي. ولقد تباينت مواقف دول المنطقة في التعامل مع خطر هذا الوباء، حيث فرضت غالبية الدول حظراً مؤقتاً صارماً على أنشطة الشركات وحركة الأشخاص.

وقد كان لجهود احتواء الوباء وتزامنها مع تباطؤ الحركة الاقتصادية على مستوى العالم، وتعطل سلاسل التوريد وانخفاض أسعار النفط الخام آثار وخيمة على شركات المنطقة. وفي ظل توقعات استمرار الأزمة فترات طويلة فقد كان تفاعل بعض شركات المنطقة مع هذا الاضطراب الاقتصادي مبدعاً وسريعاً.

قد تكون المطاعم الفاخرة هي أكثر المتضررين في مجال المأكولات والمشروبات. ولكن سرعان ما تعاملت مع الوضع وتحولت إلى نظام التوصيل للمنازل وبيع الوجبات الجاهزة.

يقول رايان أندروز، مدير التسويق في تطبيق «إييت آب» Eat App، شركة بحرينية ناشئة لها نظام إلكتروني لحجوزات المطاعم: «تمحور نشاط المطاعم الفاخرة والراقية مثل كويا وزوما وآخرين على هذا الأسلوب، وكان انتقال المطاعم إلى نموذج أعمال جديد أمراً ملهماً للغاية».

وأشار بنجامين موفلارد، الشريك المؤسس لشركة شات فود - منصة تقدم خيار توصيل مباشر للمستهلك بدون عمولات للمطاعم - في تصريحه لمحطة وكزو الإذاعية: «إن شات فود قد شهدت طفرة ملحوظة في عدد عملائها الجدد في المنطقة».

كما شهدت التجارة الإلكترونية في المنطقة نمواً تراكمياً بنسبة 25% منذ 2014، واستحوذ تجار التجزئة الإلكترونية وحدهم على أكثر من 90٪ من هذه السوق. وفي إطار السعي للتخفيف من آثار الركود الناتجة عن الحظر المفروض على تجار التجزئة الفاخرة الذين يعتمدون على المبيعات المباشرة داخل المتاجر، أطلق دبي مول مركزاً تجارياً إلكترونياً على منصة «نون.كوم» بما يتيح لهؤلاء التجار بيع وتوصيل المنتجات من خلال نون.

كما تعمل المنطقة الحرة في مطار دبي (دافزا) على تسريع جهودها لإطلاق «دبي كوميرس سيتي»، وهو مشروع مُقام على مساحة 2.1 مليون قدم مربعة مخصصة لشركات التجارة الإلكترونية مع توفير أماكن خاصة للمكاتب والخدمات اللوجستية. وقد كشف الدكتور محمد الزرعوني، المدير العام للمنطقة الحرة، في تصريح له قائلاً: «بالنظر إلى مدى إقبال العملاء على الإنترنت بسبب الوباء، فإننا نسير وفقاً لخطة الافتتاح المقرر بنهاية عام 2020».

كما شهد استخدام الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول والمحافظ الإلكترونية انتشاراً كبيراً في أرجاء المنطقة. فمنذ شهر مارس الماضي والبنوك المصرية زادت من قدرات خدماتها الإلكترونية. بينما شجع البنك الوطني العماني عملاءه على استخدام أنظمة الدفع بدون تلامس. وبالطبع فقد استفادت الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية من هذه الموجة الجديدة الرامية إلى تعزيز وتوفير الخدمات المصرفية الجديدة، التي كان من بينها تطبيق PayBy للدفع عبر الهاتف المحمول في دولة الإمارات.

ولاقت حفلات الموسيقى المباشرة عبر الإنترنت رواجاً كبيراً، وقد جاءت نقطة التحول في التوجه لتلك الحفلات خلال عطلة عيد الفطر المبارك، حيث بدأت قناة اليوتيوب التابعة لوزارة الثقافة المصرية ببث حفلات موسيقية مباشرة في شهر مارس. وبحلول نهاية شهر مايو كانت قد تمكنت من إضافة ما يزيد على مليون مشترك جديد. وبفضل دعم كبرى شركات الإنتاج، أقام العديد من نجوم الغناء في المنطقة حفلات موسيقية للجمهور عبر الإنترنت.

استناداً إلى التقرير الصادر أخيراً من «ريسيرش آند ماركتس»، فإن السوق الرقمية للرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية سوف تنمو بنسبة 8.8% في 2020 ليصل حجمها إلى نحو 16.1 مليار دولار، وما يعزز من فرصة هذا النمو هو سرعة إدراج المستشفيات للخدمات الصحية المقدمة عن بُعد لتلبية احتياجات الحالات غير الحرجة في ظل القيود المفروضة على حركة السكان. وقد ألزمت المملكة شركات التأمين الصحي بتحمل تكاليف الاستشارات الطبية التي تُقدّم عن بُعد كجزء من الإجراءات التي تتخذها المملكة للتصدي لجائحة (كوفيد 19).

وكانت السياحة من أول القطاعات تأثراً بانتشار الوباء، ومن المتوقع أن تكون بين آخر القطاعات قدرةً على التعافي من تبعاته.

وقد أطلقت وزارة السياحة والآثار المصرية جولات افتراضية ثلاثية الأبعاد عبر الإنترنت لزيارة المقابر والأديرة القديمة. كما يُعد معرض الفن المعاصر في الكويت ومركز عكاسة للتصوير الفوتوغرافي في أبوظبي من بين معارض المنطقة التي تقوم بتوفير جولات إرشادية عبر الإنترنت لمجموعة أعمالهم الفنية في الوقت الراهن.

وتعود سينما السيارات مجدداً لطرح البديل الترفيهي لمحبي الأفلام في المنطقة دون مخالفة قواعد التباعد الاجتماعي، حيث استقبلت دبي أحدث تجربة سينما سيارات في شهر مايو على سطح مول الإمارات بما يتسع لـ75 سيارة. وقد تكرر ذلك مرة أخرى في دبي مول، كما أتاح مول العرب في القاهرة البديل الترفيهي نفسه.

ابتكارات عربية للتكيف مع «كورونا»

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات