مشاركة 300 من الخبراء وصنّاع القرار و40 مؤسسة عالمية متخصصة

ملتقى دبي للميتافيرس: فرص لتحسين جودة الحياة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يشهد «ملتقى دبي للميتافيرس» الذي تنظمه مؤسسة دبي للمستقبل نهاية سبتمبر الحالي، مشاركة بارزة لشركائه من المؤسسات والمنظمات الدولية والشركات التكنولوجية العالمية، بما في ذلك «المنتدى الاقتصادي العالمي» و«ميتا» و«ماستر كارد» و«إكسنتشر» و«طيران الإمارات» وغيرها. ويستضيف الملتقى أكثر من 300 مشارك من الخبراء العالميين وصنّاع القرار والسياسات، وأكثر من 40 مؤسسة عالمية متخصصة في دبي.

وسيتيح الملتقى الذي أعلن إطلاقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، فرصة للمشاركين لاستشراف مستقبل الميتافيرس ودراسة إمكاناته وتطبيقاته الواعدة، من أجل تعظيم الاستفادة من هذه التكنولوجيا الثورية في تحسين جودة حياة المجتمعات حول العالم.

منصة عالمية

وسيشكل «ملتقى دبي للميتافيرس» الذي سيتم تنظيمه في «متحف المستقبل» و«منطقة 2071» بأبراج الإمارات بدبي، يومي 28 و29 سبتمبر الحالي منصة عالمية لإطلاق تقارير واستراتيجيات وخطط عمل تحدد فرص وإمكانيات الميتافيرس، وفرص استغلالها في تحسين حياة البشرية في العالمين الواقعي والافتراضي، من خلال ورش عمل متخصصة تجمع كبرى الشركات المتخصصة في بناء عوالم وتطبيقات الميتافيرس المختلفة ومتخصصين في صناعة سياسات الميتافيرس ورواد الفكر.

ويهدف الملتقى إلى تعزيز جاهزية العالم للاستفادة من الميتافيرس، وسيشهد استعراضاً لتجارب حية لاستخدامات الميتافيرس في القطاعات الرئيسية، إضافة إلى مجموعة من الاجتماعات التي سيشهدها الحدث عبر تقنيات الميتافيرس المتطورة في تجربة استثنائية للمشاركين والمتحدثين.

وقال جيريمي يورجنز العضو المنتدب ورئيس مركز المنتدى الاقتصادي العالمي للثورة الصناعية الرابعة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي: لطالما كانت دبي في طليعة مدن العالم في تطبيق التقنيات الجديدة ومن أكثرها استعداداً للمستقبل، وهي الوجهة الأفضل لكبار الخبراء والمستقبليين للعمل معاً على استكشاف الفرص والتحديات التي يقدمها عالم الميتافيرس.
ومن جهته قال فارس عقاد المدير الإقليمي لشركة «ميتا» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: سيشكل الميتافيرس الحقبة المقبلة من عالم الإنترنت، وسيتيح فرصاً حقيقية لتطوير تجارب اجتماعية مبتكرة تسمح للناس بالعمل والتعلم والتواصل الاجتماعي بطرق غير مقيدة بالمكان. ونحن متحمسون للعمل مع مؤسسة دبي للمستقبل والمشاركين في «ملتقى دبي للميتافيرس» لتطوير تطبيقات وتقنيات الميتافيرس.

إمكانات هائلة

وقال جهاد خليل مدير عام «ماستر كارد» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: يسعدنا التعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل للمساهمة في مسيرة الابتكار في دبي والتي نجحت بتوظيف التحول الرقمي والتكنولوجي لتحقيق رؤية قادتها في تطوير اقتصاد المستقبل وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة. وتقدم التطورات الجديدة التي نشهدها في عالم الميتافيرس فرصاً متنوعة لتسخير الإمكانات الهائلة لتقنيات العالم الافتراضي. وستواصل «ماستر كارد» جهودها لتسريع تبني وتطوير هذه التقنيات والعمل مع المشاركين في «ملتقى دبي للميتافيرس» لتكون دبي من أفضل مدن العالم استعداداً لتغيرات المستقبل.

ثورة في جوانب الحياة والأعمال

وقال بشار كيلاني المدير التنفيذي في إكسنتشر الشرق الأوسط: «سيحدث الميتافيرس ثورة في جميع جوانب الحياة والأعمال تقريباً في العقد المقبل، ما يسمح بالتعاون في المساحات الافتراضية، وتدعيم الأماكن الحسية والمزج بينهما. وسوف يخلق الميتافيرس أنماطاً جديدة من الأعمال، ويحول التعاملات بين المؤسسات والأفراد».

وقال عادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات: «نحن على أهبة الاستعداد لدخول الجيل المقبل من عالم الإنترنت الذي يشهد قفزة نوعية في قطاعات تكنولوجيا المعلومات و(Web 3.0). ويسرنا أن نشارك في هذا الاجتماع الأول من نوعه حول الميتافيرس في دبي، والذي سوف يتيح إمكانيات جديدة للشركات والعملاء والمجتمع للاستفادة من تطبيقات افتراضية متطورة، ستساهم في تسهيل وتسريع تقديم الخدمات والمنتجات».

وقال أمين الزرعوني الرئيس التنفيذي لشركة «Bedu»: سيركز الجيل المقبل للعالم الرقمي على دعم وتمكين المجتمع وتعزيز الترابط والعلاقات، ويشكل ملتقى دبي للميتافيرس الذي تنظمه مؤسسة دبي للمستقبل منصة مهمة لتعزيز التعاون وتوظيف الفرص الواعدة لتحقيق المزيد من التطور في المستقبل في هذا القطاع. ونؤمن أن الشراكة مع مؤسسة دبي للمستقبل ستسهم بإنجازات نوعية ومتميزة وتحقق رؤية دبي للمستقبل.

وأكد حمد الشيراوي مدير«ملتقى دبي للميتافيرس»، أن هذا الحدث العالمي يهدف إلى تعزيز التعاون بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة للعمل على استشراف مستقبل تقنيات الميتافيرس والعالم الرقمي، ودراسة وتحليل تأثيرها على مختلف المجالات، وتطوير تطبيقات مبتكرة توظف إمكاناتها الواسعة، وذلك بالشراكة مع صانعي السياسات والمؤسسات الأكاديمية والشركات الناشئة والتكنولوجية من جميع أنحاء العالم.

ورش عمل ومعارض

تتمثل مشاركة الشركاء في تنظيم ورش عمل متخصصة حول مختلف القطاعات التكنولوجية المستقبلية، ومعارض وتجارب مبتكرة لاستعراض أحدث تقنيات الميتافيرس والعالم الرقمي، إضافة إلى مشاركة خبرائها في الجلسات الحوارية لتسليط الضوء على أبرز فرص توظيف تكنولوجيا الميتافيرس في مختلف المجالات المحورية والتي ستشكل نقلة نوعية في مستقبل البشرية.
 

طباعة Email