دبي وأبوظبي أول مدينتين تحاكيان طرح «الميتافيرس» العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختارت «ميتارفيرس هولدينغز» دبي وأبوظبي كأول مدينتين يتم إطلاقهما كجزء من طرحها «الميتافيرس» العالمي. وستتوافق بيئتهما الافتراضية المتطورة مع الأحداث والمواقع الواقعية، في النسخة التجريبية التي من المتوقع أن يتم طرحها في الربع الرابع من 2022 وستصبح متاحة على مستوى العالم بعد ذلك بوقت قصير.

وقال بريفن ريدي الرئيس التنفيذي لشركة «ميتارفيرس هولدينغز»، التي تتخذ من دبي مقراً لها: بعد الفحص الدقيق للمناطق الرائدة، تم اتخاذ القرار في أن تكون دبي وأبوظبي أول مدن محاكاة ضمن عالم الميتافيرس الجديد الخاص بنا.

وأضاف: تأتي دبي في طليعة الابتكار والتحول الرقمي، مدفوعة برسالة ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. وسيتمكن المستخدمون على مستوى العالم من تجربة أبرز مناطق الجذب والمعالم في دبي وأبوظبي، بالإضافة إلى مرافق العالم الحقيقي وهم ينعمون بالراحة في منازلهم - دمج العالمين المادي والرقمي.

تُقدم المنصة الجديدة ميتافيرس شاملاً قائماً على المرافق في العالم الواقعي مع إمكانية التشغيل البيني الكامل مُتعدد الأجهزة ويقصد به البث بسرعة، على عكس تطبيقات الواقع الافتراضي الحالية التي تبني عوالم خيالية رقمية صغيرة الحجم. ويمكن للمستخدمين تعزيز التآزر بين احتياجاتهم والمنصة التي تشمل تقنية «البلوك تشين» الخاصة بالرموز غير القابلة للاستبدال. سيشمل ذلك وظائف للتصفح والتسوق من أكبر العلامات التجارية ومتاجر البيع بالتجزئة وشراء مساحات إعلانية في مدينة الواقع الافتراضي وحضور محاضرات محاكاة، بالإضافة إلى القدرة على التقدم للحصول على تأشيرات الإقامة، ورخص العمل والمزيد.

تلتزم «ميتارفيرس هولدينغز» بتوفير مبلغ 200 مليون درهم لمشروع المنصة الجديدة، وذلك من أجل أن تكون أحدث تقنية ميتافيرس متاحة في السوق والتي من المتوقع أن تحقق أرباحاً قدرها تريليون دولار في الإيرادات السنوية في غضون 6 - 8 سنوات المقبلة (PwC، 2022)».

وقالت كارين نايدو، المستشارة الاستراتيجية لشركة «ميتارفيرس هولدينغز»: «بعد الإطلاق القادم للنسخة التجريبية، سنطلق المزيد من المواقع الرئيسية في جميع أنحاء الإمارات مع التركيز على إنشاء مساحات افتراضية يتم تحجيمها بصرياً وطوبوغرافياً وهندسياً لإعادة خلق الشعور الأكثر واقعية في «ميتافيرس» دبي وأبوظبي، مع مساحة للمجتمعات الافتراضية التي لا نهاية لها والمترابطة باستخدام سماعات الواقع الافتراضي (VR) ونظارات الواقع المعزز (AR) وتطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى. وقد نسعى إلى استكشاف قطر والسعودية كمرشحين محتملين لإنشاء دولنا الافتراضية التالية بعد الإطلاق الخاص بالإمارات.

زيادة الاستفادة

وقال أفضال بايج، الشريك الاستراتيجي في «ميتارفيرس هولدينغز»، إن المنصة الجديدة ستعزز فرصة الاستفادة من مجالات التركيز التي تشمل العقارات والتعليم والمعالم السياحية وتجارة التجزئة والخدمات الحكومية والرعاية الصحية والخدمات المهنية. وأضاف: نعتقد أن هذه المنصة ستساعد السوق المتوقع أن تبلغ قيمته 4 مليارات دولار في الإمارات على التوسع، ويمكننا المساعدة في إطلاق حركة من شأنها أن تحدث ثورة في الطريقة التي نعيش بها اليوم».

طباعة Email