فهد يؤكد عزم السعودية على الاصلاح والقضاء على الارهاب

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 اعلن خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز امس عزم السعودية في المضي بنهج الاصلاحات التطويرية قدما «ليس استجابة الى ضغوط خارجية بل لمواكبة المتغيرات الداخلية والخارجية» مؤكدا تصميم المملكة القضاء على الارهاب. واستشهد الملك فهد في كلمة وجهها اثناء افتتاحه اعمال السنة الثالثة من الدورة الثالثة لمجلس الشورى السعودي امس بالانجازات الاصلاحية التي حققتها السعودية على الأصعدة السياسية والادارية والاقتصادية والاجتماعية. كما اشار الى المبادرات التي صدرت لاعادة الهيكلة الحكومية والأنظمة المتعلقة بالتقاضي والاجراءات الجنائية وانشاء جمعية أهلية تعنى بحقوق الانسان وأخرى حكومية قيد الدراسة لتتكامل الجهود الرسمية والشعبية في مجال حقوق الانسان. واكد ان السعودية ستواصل طريق الاصلاح السياسي والاداري ومراجعة الانظمة والتعليمات واحكام الرقابة على أداء الأجهزة الحكومية وتوسيع نطاق المشاركة الشعبية وفتح آفاق اوسع لعمل المرأة السعودية في اطار تعاليم الشريعة الاسلامية. وقال الملك فهد ان شعبنا السعودي النبيل يرفض الارهاب بكافة صوره واشكاله ولن يسمح لفئة من الارهابيين المنحرفين ان يمسوا الوطن وسلامة ابنائه والمقيمين فيه. واضاف «لن يسمح بوجود فكر ضال يشجع الارهاب ويغذيه حتى عندما يحاول هذا الفكر الضال التظاهر بالتدين، والدين الحنيف من الارهاب وفكر الارهاب براء وان هذه الامة قد توحدت على ضرورة القضاء على كل مظاهر آفة الارهاب». الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات