مقتل لصين في فوضى بغداد، مواجهات بين العرب والأكراد في كركوك

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 اندلعت مواجهات بين العرب والأكراد في مدينة كركوك شمال العراق واسفرت عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة العشرات بجروح، فيما تستمر حالة الفوضى والعنف في بغداد حيث قتل لصان وعثر على جثة عراقي بعد سرقة سيارته. وقال شهود لمراسل وكالة فرانس برس في اربيل التي يسيطر عليها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني ان المواجهات بدأت اثر نزاع على ملكية منازل واراض. وتابع الشهود انهم شاهدوا ما لا يقل عن ثلاث جثث لاكراد قتلوا في حي الشهداء بمدينة كركوك. وارسل الحزب الديمقراطي وفدا الى المدينة النفطية العراقية سعيا الى تهدئة الوضع. وفي بغداد ذكر شهود عيان امس أن رجلا عراقيا أطلق النار على اثنين من اللصوص بعد أن حاولا سرقة سيارته بالقرب من فندق فلسطين وسط مدينة بغداد. وقال الشهود إن الحدث تضمن إطلاق نار متبادل بين الرجل واللصوص في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية. واكدت شبكة «سي. ان. ان» الاخبارية الاميركية ان حالة الفوضى والعنف تتفاقم في مختلف انحاء العراق خاصة العاصمة بغداد. وقالت ان من امثلة هذه الفوضى استمرار عمليات اختطاف السيارات وقتل من فيها مشيرة الى العثور على سيارة صباح امس سرقت ليلة امس الاول وقد قتل صاحبها وتركت جثته اكثر من 14 ساعة. واشارت الى انه لا توجد في الشوارع اي هواتف للاتصال بسيارات الاسعاف او سيارات الشرطة لتعقب القتلة .. كما لا توجد حكومة لتسجيل حالة الوفاة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات