القمة البحرينية الايرانية تبحث أمن واستقرار المنطقة

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 اجرى الرئيس الايراني محمد خاتمي الذي يزور البحرين حاليا ضمن جولة في دول المنطقة امس مباحثات مع ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة بشأن العلاقات بين بلديهما والوضع في المنطقة. وقالت وكالة انباء البحرين الرسمية ان الجانبين ابديا «اهتمامهما البالغ بالمحافظة على الامن والاستقرار في المنطقة وازالة كافة اسباب التوتر والارهاب». ونسبت الوكالة الى الرئيس الايراني قوله انه يرى امكانية التعاون بين دول المنطقة لتحقيق السلام. وقال خاتمي ان سياسة ايران هي سياسة صداقة وتعاون «وانه يرى ان الامكانيات في المنطقة والتعاون بين الجميع سيشهد وتيرة سريعة للتقدم والازدهار واننا ندعو الجميع الى السلام». ودعا خاتمي الى الاستفادة من الاحداث والازمات التي شهدتها منطقة الخليج خلال العقدين الماضيين بما فيها الحرب العراقية الايرانية التي دامت ثماني سنوات وانتهت في عام 1988 وغزو العراق للكويت في عام 1990 بالاضافة الى الغزو الذي قامت به القوات الاميركية والبريطانيا للعراق. واضاف ان المنطقة تشهد اليوم ظروفا جديدة بعد سقوط نظام صدام حسين واعرب عن امله «في ان تأتي حكومة في العراق تمثل الشعب العراقي وان يعيش هذا الشعب مع جيرانه في امن وسلام». اما ملك البحرين فقال ان «ازدهار الجارة المسلمة ايران رصيد ايجابي لاشقائها..كما ان ازدهارهم رصيد لها وعلى هذا الاساس تجتمع كلمة المسلمين في كافة اوطانهم ويعلو شأنهم في المجتمع الانساني». ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات