إصابة اثنين من المارينز في هجوم صاروخي ومصرع 3 عراقيين، مقتل 6 اطفال عراقيين وجندي اميركي بانفجار قنابل وذخيرة

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 اعلنت القيادة المركزية الاميركية امس ان جنديا من مشاة البحرية الاميركية قتل الثلاثاء في انفجار مستودع ذخيرة عراقي فيما جرح جنديان اخران في اعمال عنف متفرقة أدت إلى مقتل 3 عراقيين خلال غارات ومناوشات ويأتي الحادث بعد يوم واحد من مقتل جنديين للمارينز بانفجار قنبلة مماثلة. كما لقي 6 اطفال عراقيين حتفهم بانفجار قنبلة من مخلفات الحرب في البصرة في حادث هو الثاني من نوعه ايضا خلال 24 ساعة. وقالت القيادة المركزية ان الجندي كان يقوم يوم الثلاثاء بتحميل ذخيرة في مستودع قرب الحلة في وسط العراق على مركبة وكان محاصرا داخل المركبة عندما اشعلت نار الذخيرة. في سياق مماثل أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أمس ان ستة اطفال عراقيين لقوا حتفهم كما أصيب 10 آخرون عندما انفجرت قنبلة كانوا يحاولون تفكيكها الى الشمال من مدينة البصرة. وقالت متحدثة «يبدو ان الاطفال كانوا يحاولون اخراج النحاس من الذخيرة العراقية». وفي سلسلة احداث اخرى اطلق مجهولون قنبلتين صاروخيتين على بناية قرب مدينة الفلوجة في وسط العراق في وقت مبكر من صباح امس فجرح جنديان فيما اطلق اخرون النيران على عسكريين اميركيين قرب محطة فرعية للكهرباء في بغداد. وقالت القيادة المركزية الاميركية ان جنديا تابعا لما يسمى قوات العراق الحر قتل عندما وقعت احدى قوافلها في كمين نصبه يوم الثلاثاء في بغداد مقاتلون عراقيون غير نظاميين. واشارت القيادة المركزية الى ان جنود الفرقة الاميركية الثالثة مشاة قتلت ثلاثة وجرحت ثلاثة واسرت اثنين من المقاتلين غير النظاميين. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات