محام بلجيكي يرفع شكوى ضد فرانكس اليوم

الاربعاء 13 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 14 مايو 2003 أعلن المحامي جان فيرمون انه سيرفع شكوى بتهمة جرائم حرب اليوم الاربعاء في بروكسل في حق الجنرال الاميركي تومي فرانكس قائد القوات الاميركية البريطانية خلال الحرب على العراق وذلك باسم عدد من الاشخاص معظمهم من العراقيين. وقال المحامي لوكالة فرانس برس ان الشكوى سترفع ظهرا لدى النيابة الفيدرالية البلجيكية في بروكسل استنادا الى قانون «الاختصاص العالمي». واوضح ان ديما طهبوب ارملة مراسل الجزيرة طارق ايوب الذي قتل في الثامن من ابريل في قصف اميركي من بين المدعين. واكد المحامي ان الشكوى ضد الجنرال فرانكس تتعلق بنحو «عشرين» حادثا وقعت خلال الحرب منها ثلاث عمليات اطلاق نار على سيارات اسعاف نسبها المشتكون الى القوات الاميركية. واضاف فيرمون ان الشكوى تطال ايضا مسئولا في سلاح مشاة البحرية الاميركية «المارينز» اللفتننات كولولين براين ماكوي. واكد المحامي ان شهادات طبيبين يعملان في منظمة «اطباء للعالم الثالث» البلجيكية اكدت بعض الوقائع. وتابع انه يمثل كذلك عددا من ضحايا القنابل العنقودية «ومدنيين تعرضوا الى اطلاق النار لدى دخولهم الى بغداد» وكذلك عملية نهب مركز ثقافي «وقعت تحت اعين جنود اميركيين». ويتيح قانون «الاختصاص العالمي» المطبق منذ 1993، مبدئيا للمحاكم البلجيكية ان تحاكم مرتكبي الجرائم وفق القانون الدولي الانساني اينما ارتكبت الجريمة وايا كانت جنسية مرتكبيها وضحاياها. يذكر ان بلجيكا وتحت ضغوط دولية متعددة أقرت تعديلات كثيرة على قوانينها التي تتيح محاكمة القادة والسياسيين على جرائم وقعت في الخارج بما يمنع محاكمتهم اثناء وجودهم في مناصبهم. ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات