جبهة العمل الاسلامي تهدد بالانسحاب من الانتخابات الاردنية

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 هددت «جبهة العمل الاسلامية» الاردنية من الانسحاب من الانتخابات البرلمانية اذا واصلت دوائر رسمية باتخاذ ـ ما اسمته الجبهة ـ «بأساليب تؤثر على العملية الانتخابية، واتهمت الجبهة بعض الحكام الاداريين بممارسة ضغوط على بعض العشائر والتجمعات السكنية في منطقة الكرك. وقال حمزة منصور امين عام الجبهة امس الاول ـ ان الجبهة لن تتساهل ازاء اي خروقات تهدد سلامة الانتخابات وانها ستتخذ الاجراءات السياسية والقانونية حال حدوث اي تجاوزات. من جهة اخرى اعلن منصور عن ترشيح الجبهة لـ «29» مرشحا في معظم محافظات المملكة ابرزهم: الدكتور محمد عبد القادر ابو فارس، والمهندس عزام جميل الهنيدي، والمحامي زهير ابو الراغب والدكتور نبيل احمد الكوافحي، المهندس علي ابو السكر، وسلام الفلاحات، والدكتور علي العتوم والدكتور عدنان حسونة، والدكتور محمد البروز، وزياد محمد خليفة والمهندس عبد الحميد ذنيبات، فيما برز في القائمة شخصية نسائية واحدة هي الدكتورة حياة الميسمي. وقال منصور ان تقديم الحزب لقائمة مرشحيه جاءت بعد دراسة عميقة شاركت فيها قواعد الحركة الاسلامية بكافة مؤسساتها. وان مشاركة الحزب في الانتخابات لا تعني موافقته على قانون الانتخابات او الساسات الرسمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات