مؤرخ يكشف علاقة كيندي بمتدربة في البيت الأبيض

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 كشف أحد المؤرخين في كتاب جديد بعنوان «حياة لم تنته» حول حياة الرئيس الاميركي الاسبق جون كيندي عن أنه أقام علاقة بمتدربة في البيت الابيض وأنه ربما كان يواقعها في المقر الرئاسي، وذلك قبل عقود من فضيحة علاقة بيل كلينتون الجنسية بمونيكا لوينسكي. وذكر المؤرخ روبرت دالك ان علاقة الرئيس الاسبق بالفتاة الجذابة ذات التسعة عشر ربيعا دارت فصولها قبل أكثر من أربعة عقود في حين كان كيندي الوسيم على رأس الهرم السياسي الاميركي وكان يتردد أنه على علاقة بعدد من النسوة بمن فيهن النجمة مارلين مونرو. وقال دالك في برنامج ديتلاين على قناة ان.بي.سي «انها (أي المتدربة) لم يكن لديها أي مهارات .. فلم تكن تستطيع الرد على المكالمات الهاتفية. ويبدو ان مهاراتها الوحيدة كانت تقديم نوع من الراحة الجنسية لجون كيندي خلال رحلاته وربما في البيت الابيض». وأضاف ان المتدربة كانت تصحب كيندي في رحلاته عبر الولايات المتحدة. كما ذكر مؤلف الكتاب لصحيفة «ديلي نيوز» الصادرة في نيويورك ان المتدربة، التي لم يكشف النقاب عن اسمها، ربما كانت الفتاة الوحيدة التي أقام كيندي علاقة معها حيث أنه كان على علاقات متعددة بنساء أكبر سنا. وأوضح دالك للصحيفة أنه «كانت هناك الكثير من النسوة». السؤال الحقيقي هو: «هل كان لهذا أثر على أدائه كرئيس؟ لا أعتقد هذا». ومن مفارقات القدر، ان كلينتون في صباه كان يعتبر كيندي، الذي اغتيل في 22 نوفمبر عام 1963 قبل ان يكمل فترة ولايته ومدتها أربعة أعوام، مثلاً أعلى له. وثمة صورة شهيرة، يظهر فيها «الطالب» كلينتون وهو يلتقي كيندي. ـ د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات