دعت لضغط دولي على اسرائيل، السعودية: عدم استقرار العراق يهدد الأمن الاقليمي

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 صرح الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي امس بان حالة زعزعة الاستقرار في العراق تهدد بتفتيت وحدة البلاد وحث الامم المتحدة على التصدي للعنف وعلاج نقص المعونات الانسانية، ودعت المملكة لضغط دولي على اسرائيل لتطبق خريطة الطريق. وقال الامير سعود عقب محادثاته التي اجراها في لندن مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ان عدم استقرار الاحوال في العراق مسألة تسبب «قلقا بالغا» لدول خليجية مجاورة للعراق. وقال وزير الخارجية السعودي ان حالة عدم الاستقرار التي تنتشر في معظم ارجاء العراق تهدد السلامة الاقليمية «ووحدة العراق وهو أمر يسبب قلقا بالغا لدول المنطقة» وقال الامير سعود «يعاني العراق بصفة يومية من العنف ومن نقص المعونة الانسانية ومن عدم الاستقرار وهو ما يهدد بانهيار النظام كلية» وقال ان الاوضاع الانسانية تتفاقم بازدياد العنف. وكانت الولايات المتحدة قد طرحت مشروع قرار على مجلس الامن الدولي لرفع العقوبات المفروضة على العراق مع اعطاء واشنطن وحلفائها سيطرة على عائدات النفط. واثارت عدة دول تعارض الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق شكوكا بشأن مدى محدودية دور الامم المتحدة في نص مشروع القرار. وقال الامير سعود انه يأمل بأن يتوحد اعضاء مجلس الامن الدولي «كي يدفعوا الى الامام جهود مجلس الامن للتأثير بصورة ايجابية على الوضع في العراق». وحول عملية السلام في المنطقة ذكرت وكالة الانباء السعودية ان مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك فهد بن عبد العزيز «اعرب عن امله في ان يكون نشر خطة خريطة الطريق رسميا بعد تسليمها للجانبين الفلسطيني والاسرائيلي البداية الحقيقية لطريق يفضي الى السلام العادل الشامل في المنطقة». كما «طالب المجلس المجتمع الدولي مجددا بالضغط على اسرائيل لايقاف سياسات التصعيد ضد الشعب الفلسطيني وانتهاك حرمة اراضيه ووضع حد لهذا العدوان». وتأتي هذه الدعوة عشية الزيارة التي سيقوم بها وزير الخارجية الاميركي كولن باول الى الرياض للبحث في قضايا الشرق الاوسط والوضع الاقليمي لا سيما بعد الاطاحة بنظام صدام حسين في العراق. واضافت الوكالة «وفيما يتعلق بالشأن العراقي اكد الملك على ضرورة التركيز على استتباب الامن في مختلف المدن العراقية والاستقرار الاجتماعي والمدني فيها». واعلن السفير الاميركي لدى الرياض روبرت جوردان في تصريحات ادلى بها امس ان محادثات باول غدا الثلاثاء في الرياض ستتركز بصورة خاصة على الوضع في العراق مشددا على ان الحكومة العراقية الانتقالية قد تتشكل خلال الاسابيع المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات