اصلاحيون ايرانيون يهددون بالاستقالة

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 ذكر تقرير إعلامي أمس ان نحو خمسين من أعضاء البرلمان الايراني يستعدون لتقديم استقالاتهم بعد ان رفض رجال الدين المتشددين مشروع قانون لزيادة السلطات الممنوحة للرئيس الاصلاحي محمد خاتمي. وصرح رجب علي مازروي أحد أعضاء البرلمان لوكالة الأنباء الطلبة الايرانية أمس بأن أعضاء البرلمان سيبدأون التفكير فيما إذا كان من المناسب لهم ان يستمروا في البرلمان. وكان خمسون من أعضاء البرلمان قد هددوا في وقت سابق هذا الاسبوع بتقديم استقالاتهم إذا رفض أعضاء مجلس صيانة الدستور الاثنا عشر مشروع القانون. وقال مازروي إن الخيار الآخر سيكون طرح الموضوع للاستفتاء، كما حذر اصلاحيون آخرون من أنه في حالة رفض مشاريع القوانين المتعلقة بالاصلاح فسوف يطالب البرلمان بإجراء استفتاء لتحديد المستقبل السياسي في إيران. وقال محمد سلاماتي أحد المصلحين للوكالة إنه في حال استمرار هذه الخلافات وعدم استطاعة البرلمان التعامل معها فإن الاستفتاء سيكون حلا مناسبا. ـ د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات