رقابة اميركية على تلفزيون الموصل

السبت 9 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 10 مايو 2003 ذكرت صحيفة واشنطن «بوست الأميركية» ان الميجور جنرال ديفيد بيتراوس قائد الفرقة العاشرة المحمولة جوا والمسئول عن ادارة منطقة شمال العراق يدرس امكانية تنصيب ضابط من الجيش الاميركى ومترجم فى محطة تلفزيون تبث ارسالها فى مدينة الموصل لمراقبة ما تقوم ببثه على الهواء. وقالت الصحيفة فى تقرير لها امس ان التحكم فيما تبثه المحطة التى يمتد ارسالها لمدة خمس ساعات يوميا اصبح قضية حيوية بالنسبة لقائد الفرقة العاشرة، فبعد ان سرق اللصوص كاميراتها اضطرت للاعتماد على مصادر البرامج الواردة من الخارج مثل قناة الجزيرة بما تبثه من اخبار وحوارات وغيرها من المصادر. وأضافت الصحيفة ان الجنرال بيتراوس يخشى من ان يكون السياسيون المحليون والعائدون من المنفى قد وجدوا طريقهم للظهور على الهواء للترويج لانفسهم واحيانا للتحريض على العنف لذلك فإنه يدرس فرض رقابة على المحطة للتأكد من عدم بث اى شيء يدعو للعنف فى المدينة المتوترة التى يبلغ عدد سكانها 7,1 مليون نسمة. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات