الـ «إف بي آي» تتحسب لعمليات للقاعدة تنفذها نساء

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 كشفت مصادر دبلوماسية غربية عن معلومات استخباراتية حديثة أفادت بأن تنظيم «القاعدة» يعتزم استخدام إحدى النساء المواليات للتنظيم في تنفيذ عمليته المقبلة بعد أن قام بتجنيد مجموعة من النساء وتدريبهن على إتقان أسلوبه في تنفيذ هجماته بهدف استعادة عنصر المفاجأة مرة أخرى، وقد أدت هذه المعلومات إلى زيادة مخاوف المباحث الفيدرالية الأميركية «اف. بي. اي» من احتمال أن يكون منع الهجوم الذي يعد تنظيم «القاعدة» لتنفيذه في الفترة المقبلة شبه مستحيل. وأشارت صحيفة «بوسطن غلوبال» إلى أن عدداً من المحللين في مكتب «اف. بي. اي» يعكفون على فحص ودراسة إعلان كانت قد تقدمت به إحدى النساء المسلمات ونشر في إحدى الصحف العربية وطالبت فيه «أسامة بن لادن» زعيم تنظيم «القاعدة» بفتح معسكرات لتدريب النساء على الأعمال العسكرية. وتضيف الصحيفة أن استخدام المسلمات في شن العمليات الفدائية قد أثبت نجاحه من قبل عندما استخدمته العديد من التنظيمات الفلسطينية المسلحة مثل جماعة «شهداء الأقصى» الذراع العسكري لتنظيم فتح الفلسطيني، كما أن مجموعة من النساء الفلسطينيات نفذن أربع هجمات في قلب «إسرائيل» العام الفائت. وقال «مايك كيرتين» الناطق باسم مكتب « اف. بي. اي» إنه لا تتوفر حتى الآن معلومات مؤكدة حول تفاصيل خطة الهجوم الوشيك الذي يعد تنظيم «القاعدة» لتنفيذه بواسطة إحدى النساء المسلمات .. وقال مسئول في «السي أي إيه» رفض الإفصاح عن اسمه نحن واثقون من أن «ابن لادن» ينوي مواصلة البحث عن عنصر المفاجأة في الهجوم المقبل، لذلك لا يجب علينا أن نغفل المعلومات التي تؤكد احتمال لجوء تنظيم «القاعدة» لاستخدام النساء في عملياته الإرهابية التي أشار المسئول إلى أنها قد تشكل مفاجأة خارج إطار التوقعات المعتادة. ايلاف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات