فرق دولية لمتابعة الكوليرا في البصرة

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 التقى مسئولون في منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الاحمر مع مسئولين عراقيين في مجال الصحة في البصرة أمس لمتابعة الوضع في المدينة بعد اكتشاف حالات اصابة بالكوليرا. فيما طالب الصليب الأحمر بالوصول إلى جميع الأسرى العراقيين وقال المتحدث باسم الامم المتحدة في البصرة ديفيد ويمهورست لوكالة فرانس برس ان «مجموعة عمل تشكلت لمتابعة الوضع عن كثب» على ان تجتمع في وقت لاحق. من جهته قال المنسق الطبي في اللجنة الدولية للصليب الاحمر اوسكار افوغادري ان «الهدف هو التنسيق لتحديد مصدر الاصابات ومعرفة المكان الذي يتوجب تنقية المياه فيه بسرعة». وكانت منظمة الصحة العالمية اعلنت انها تتخوف من انتشار واسع للكوليرا في جنوب العراق واكدت وجود 17 اصابة حتى الان. ويبدو ان تلوث المياه واهمال جمع النفايات قد يكونان وراء ظهور الكوليرا في مدينة البصرة التي تعد مع ضواحيها نحو مليون ونصف المليون نسمة. ومن جانبه طالب جاكوب كيلينبيرغر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بحق الوصول إلى جميع العراقيين المحتجزين الان لدى القوات الاميركية والبريطانية. وقال كيلينبيرغر إنه مازال من اللازم أن تحصل اللجنة على أي معلومات حول المكان الذي تحتجز فيه القوات الاميركية والبريطانية قادة الحكومة العراقية السابقة. وقد زار ممثلو اللجنة حتى الان سبعة آلاف عراقي بينهم نحو ثلاثة آلاف مازالوا رهن الاعتقال. ومن المعتقد أن التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة قد أسر ما لا يقل عن 19 من 55 شخصية رئيسية ذات علاقة بنظام بغداد السابق. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات