الحريري يناشد الكويتيين تجاوز شوائب مرحلة إزالة صدام

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 أكد رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري أمس ان زيارته لدولة الكويت تأتي لازالة كل الشوائب التي لحقت بالعلاقات اثناء ازالة نظام صدام حسين من العراق. وقال الحريري في تصريح خاص لوكالة الانباء الكويتية (كونا) «نحن جئنا لازالة هذه الاساءات التى حصلت ولنقول للشعب الكويتى وللقيادة الكويتية انه اذا كان هناك من أثر فى نفوس اهل الكويت عما حصل أثناء هذه المرحلة فباسم الاخوة نحن نتطلع لنضع هذا الامر خلفنا فأمامنا مرحلة طويلة ومسيرة طويلة نحن بلدان صغيران نساند بعضنا البعض وكنا تاريخيا وباستمرار نقف الى جانب بعضنا البعض». ونوه بأن «الكويت ساهمت باطفاء نار الحرب فى لبنان وكانت اللجنة السداسية برئاسة الشيخ صباح والتى كانت قبل اللجنة الثلاثية الاخيرة وهى التى عملت على وقف الحرب فى لبنان والتى ارتكزت الى تقريرها اللجنة الثلاثية التى انبثق عنها اتفاق الطائف وبالتالى نحن لا ننسى هذا الامر». ووصف الحريري المباحثات الرسمية بين الجانبين الكويتي واللبناني التي جرت في وقت سابق أمس بقوله «الحقيقة المحادثات كانت جيدة لقد رغبنا بالقدوم الى الكويت الشقيق لازالة كل الشوائب التى لحقت بالعلاقات اثناء ازالة نظام صدام حسين من العراق ودون ادنى شك المرحلة كانت صعبة على الجميع وخصوصا على الاخوة الكويتيين الذين عانوا الكثير من نظام الحكم فى بغداد اضافة الى الشعب العراقى نفسه». واضاف الحريري قائلا « الآن هناك موجة ارتياح فى الكويت نتيجة زوال نظام صدام وبعد المعاناة الكبيرة التى امتدت سنوات وسنوات ورزح تحتها الشعب العراقى من جهة والكويت وأهل الكويت وكلكم تذكرون المرحلة التى مرت بها الكويت اثناء احتلال النظام العراقى للكويت». واشار الحريري الى انه اوضح للمسئولين الكويتيين «وخصوصا للشيخ صباح واخوانه من الوزراء والمسئولين أن لبنان يكن كل احترام وتقدير للقيادة الكويتية والشعب الكويتى والمسئولين وبالتالى نحن رغبنا فى هذه الزيارة حتى نخاطب الشعب الكويتى مباشرة ونقول له ان هذه المرحلة مرحلة كانت صعبة على الجميع ونحاول ان نفتح صفحة جديدة بيننا وبين الكويت وشعب الكويت والقيادة الكويتية». وردا على سؤال فيما اذا كانت هذه الصفحة قد طويت واستعادت العلاقات طبيعتها وأن المساعدات الكويتية للبنان ستستمر قال الحريري «فى الحقيقة لم نتطرق الى موضوع المساعدات ولايجوز التطرق فى هذه الزيارة نحن لم نأت الى هنا من اجل المساعدات نحن اتينا لأن هناك شعبا شقيقا واخا كريما مر بظروف صعبة واثناء الحرب الاخيرة حصلت امور كثيرة اساءت للعلاقات بين الكويت وبين لبنان». وردا على سؤال حول انطباع المسئولين الكويتيين الذين التقاهم قال الحريري «فى الحقيقة الشيخ صباح شخص عزيز ومحب للبنان وللبنانيين وهو صريح وتكلم بصراحة عما يكنه من محبة للبنان ولكنه ايضا تكلم بصراحة عن مشاعر الشعب الكويتى اثناء الحرب على العراق والاثر الذى تركه فى نفوس المسئولين والشعب الكويتى وما صدر من الانتقادات والاتهامات التى وجهت الى الكويت اثناء تلك المرحلة». واضاف «نحن هنا الآن للقول أن هذه الصفحة اصبحت وراءنا وصدام حسين أصبح خارج السلطة وانهار نظامه وهناك مرحلة وأفق جديدان أمام الشعبين العراقي والكويتي». ـ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات