«كوتشينة» السلام الأخضر تعتبرهما الأخطر على السلام العالمي، بوش وبلير مطلوبان للعدالة الدولية

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 سخر نشطاء السلام الأخضر من القائمة الأميركية الشهيرة لنحو 55 مسئولاً عراقياً طُبعت صورهم على أوراق اللعب «الكوتشينة» كمطلوبين للعدالة الاميركية، ورد النشطاء في الحركة الأقوى ضمن حركات مناهضة العولمة بطبع لائحة مطلوبين للعدالة الدولية، وطبعوا صورة جورج بوش الرئيس الأميركي على رأس قائمة تضم قادة الدول الثمانية الكبار الحاليين على أخطر الترسانات النووية التي تهدد السلام العالمي. وضمت لائحة السلام الأخضر للمطلوبين للعدالة الدولية توني بلير رئيس الوزراء البريطاني، جاك شيراك الرئيس الفرنسي، فلاديمير بوتين الرئيس الروسي. وقال ويليام لبدين الناطق بلسان حركة السلام الأخضر ان نشطاء الحركة قاموا بتوزيع 600 ورقة كوتشينة على الوفود المشاركة في اجتماع جنيف الذي يستمر أسبوعين لمراجعة معاهدة عام 1968 حول حظر الانتشار النووي. وأوضح ان قائمة المطلوبين للعدالة الدولية تهدف لاثارة الانتباه لخطر الأسلحة النووية التي تتكدس في ترسانات الدول الكبرى. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات