القوات البريطانية تحرض مقاومي البصرة على الاستسلام

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 في محاولة لتحريضها على وقف المقاومة والاستسلام وعدت القوات البريطانية مقاتلي حزب البعث في البصرة بمساعدتهم لمغادرة المدينة سالمين. وقال المتحدث باسم القوات البريطانية الكولونيل ال لوكوود في تصريحات لهيئة الاذاعة البريطانية «بي.بي.سي» ان «رسالتي لهم بأن يتخذوا المبادرة وهنالك طرق عديد للاتصال بقواتنا واذا ارادوا ترك المدينة فنحن سنساعدهم». وبحسب الصحف العربية، فان اعضاء في حزب البعث الحاكم هم على استعداد للاستسلام. واوضح لوكوود انه بدون استسلام من هذا النوع فان السيطرة على مدينة البصرة ستأخذ وقتا لان البريطانيين لا يريدون تعريض حياة المدنيين للخطر. واوضح انه «في الحقيقة لا نستطيع ان نعجل في سقوط البصرة لاننا واعون بمعاناة سكانها. وهمنا الرئيسي هو امنهم». وقال «نحن نعاملهم بحذر وهم يزدادون ثقة بنا يوما بعد يوم كما اننا نتلقى الكثير من المعلومات الايجابية من قبل الناس الذي يتحدثون الينا والمقاومة تضعف يوما بعد يوم». واكد ان «طريقة حل هذه المشكلة هو الاعتدال الا اذا حدث الشيء الذي ذكرناه (الاستسلام)». ا. ف. ب

طباعة Email