«المارينز» تحفر فناء مدرسة بحثاً عن سلاح كيماوي!

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 أعلنت قوات (المارينز) مشاة البحرية الأميركية ان جنودها يحفرون فناء مدرسة جنوب شرق بغداد للبحث عن أسلحة كيماوية، وفقاً لمعلومات استخباراتية، مضيفة ان رجلا وصف نفسه بأنه عضو سابق في القوات الخاصة العراقية ابلغهم ان مجموعات من رجال عراقيين حطموا جدارا في مدرسة فتيات منذ شهرين وخبأوا شيئا في الفناء ثم اقاموا الجدار ثانية لمدة ثلاث ليال. وقال الجنرال جيمس ماتيس قائد الفرقة البرية الرئيسية لمشاة البحرية في العراق في الموقع «ليس لدينا دليل الان ولكننا سنحفر وسنرى ما نجده». وتحفر قوات مشاة البحرية الجدار الاسمنتي المقام في فناء المدرسة في بلدة العزيزية الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوب شرقي بغداد وكان ضابط أميركي أكد لرويترز أمس أن الاختبارات الأولية التي أجريت على مسحوق أبيض عثر عليه في الاف الصناديق قرب العاصمة العراقية أوضحت أنه ليس سلاحاً كيماوياً بل هو ترياق الأتروبين. ـ رويترز

طباعة Email