مراسلا الجزيرة ببغداد يباشران عملهما

السبت 3 صفر 1424 هـ الموافق 5 ابريل 2003 اعلنت قناة الجزيرة الفضائية مساء امس ان السلطات العراقية عدلت عن قرارها منع اثنين من مراسليها العمل في البلاد. وقالت الجزيرة، التي احتجت على هذا القرار واعلنت تعليق نشاطات جميع مراسليها في العراق، انهم سيستأنفون نشاطاتهم فورا. وبعيد الاعلان زاول احد مراسلي الجزيرة نشاطه مباشرة على الهواء عند قرابة الساعة 50,20 بالتوقيت المحلي (50,17 تغ). ولم تعط القناة تفاصيل عن قرار وزارة الاعلام العراقية الجديد. وكانت «الجزيرة» اعلنت عند الساعة الثانية بالتوقيت المحلي (00,23 تغ) ليل الاربعاء الخميس الماضي ان وزارة الاعلام العراقية ابلغتها ان مراسلها في بغداد ديار العمري «منع من متابعة عمله الصحافي» وان المراسل الاخر تيسير علوني قد انذر بمغادرة العراق «في اسرع وقت ممكن». وكانت القناة الفضائية للاخبار المتواصلة التي يتابعها العدد الاكبر من المشاهدين في الشرق الاوسط، قالت انها ستواصل مع ذلك بث الصور المباشرة او المسجلة التي تأتي من مكاتبها في بغداد والبصرة (جنوب) والموصل (شمال). وفي 26 مارس قالت قناة الجزيرة التي اطلقت في العام 1996 ان عدد مشاهديها زاد بنسبة 10% منذ بدء الحرب واكد احد مسئوليها انها استقطبت نحو اربعة ملايين مشاهد اضافة الى مشاهديها ال40 مليونا في جميع انحاء العالم. أ.ف.ب

طباعة Email